خواطر

الاصدقاء الجيدين

بقلم :فاطمه العمري 

إلى أولئك الأصدقاء الأوفياء وأصحاب القلوب النقية إلى من رسموا لنا الدُنيا ولونها بالالوان زاهية وجميلة بحبهم وعطائهم لنا .

إلى أؤلئك الأصحاب الذين أمسكوا لنا سلم النجاح بكلماتهم المحفزة والمشجعة لنا .

إلى أولئك الرفاق الذين ركضوا إلينا ونحن نتعثر في وعرة الطريق وأمسكوا بأيدينا .

الى أولئك الأصدقاء الذين زالوا أشواك الأحباط واليأس عنا .

إلى أولئك الأصدقاء الذين زرعوا فينا الثقة وحب النجاح .

إلى أولئك الرفاق الذين أخرجونا من نفق الحزن والضيق إلى نور الفرح والسرور .

إلى أولئك الأصحاب الذين أنسونا همومنا بضحكاتنا معهم .

إلى أصدقائي وأصحاب الطاقات الإيجابيه ؛كيف لنا أن نوفيكم حقكم ؟ ابقيتم فينا أسلوبكم اللطيف وأخلاقكم الحسنة .

إلى أصدقائي العظماء واللطفاء شكراً لراحة الحديث معكم وإظهاركم لنا جمال وصفاء نوايا قلوبكم الحسنة.

من يمتلك مثل هؤلاء الاصدقاء يتمسك بهم جيداً فهم زهور البستان ،وهم الغيوم الممطره والقوس بعد المطر ،والربيع لأرضنا بإختصار هم حياء لحياتنا .

شكراً لكل الأشخاص والاصدقاء الجيدين .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: