خصصت الجمعية السعودية للإدارة الصحية للمؤتمر الدولي الثالث، الذي تعقده تحت رعاية وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، خلال الفترة من 12 إلى 14 نوفمبر 2019م بعنوان: “مستقبل إدارة المنشآت الصحية”، عدد 4 ورش عمل تتحدث عن الجودة وسلامة المرضى، والتحول في القيادة، وتجربة المريض والتحول في الصحة الرقمية.

كما ستقدم 7 جلسات علمية يومي الأربعاء والخميس 13 – 14 نوفمبر، حيث يتضمن اليوم الأول عدد 4 جلسات عملية تتطرق للحديث عن الحوكمة في القطاع الخاص، وكذلك جلسة علمية عن التميز المؤسسي في خدمات الرعاية الصحية تتناول الجودة والاعتماد في المملكة ودور القيادة في تحسين سلامة المرضى والتميز القيادي، إضافة إلى جلسة علمية عن الطموح في التجمعات الصحية، وجلسة علمية عن استدامة الرعاية الصحية سيتم الحديث فيها عن الرعاية الصحية المبنية على القيمة والتنفيذ المتقن للاستراتيجية لتحقيق الاستدامة التنظيمية في المنظمات الصحية ومراقبة الصحة الذكية وإدارة الأنظمة.

كما خصصت الجمعية في يوم الخميس، عدد 3 جلسات للمؤتمر للحديث عن الذكاء الاصطناعي وكذلك جلسة للحديث عن بناء المواهب القيادية في القطاع الصحي، إضافة إلى جلسة علمية تناقش فرص الاستثمار والتكامل في الرعاية الصحية تتناول تكامل الرعاية الصحية من خلال مشاركة القطاع الخاص والخصخصة في الرعاية الصحية والفرص الاستثمارية في المملكة.

يذكر أن المؤتمر يعد منصة دولية هدفها تبادل الأفكار والاستراتيجيات بين روّاد الفكر والمختصين والمهتمين من المؤسسات والشركات والهيئات الحكومية المتخصصة في تقديم خدمات الرعاية الصحية.

وسيحظى المؤتمر بمشاركة نخبة من كبار القياديين من القطاعات الصحية المختلفة ومن مؤسسات القطاعين العام والخاص والجامعات والجهات الصحية التي ترتبط الجمعية السعودية للإدارة الصحية معها بشراكات استراتيجية، علماً بأن المؤتمر معتمد له 40 ساعة تعليم طبي مستمر.