أخبار المجتمع

263 طفل من ذوي الإعاقة يحتفلون بنهاية العام للبرامج التعليمية والتدريبية والأنشطة الترفيهية بحضور أُسرهم والمهتمين بقاعة الماسة في جدة

بشرى محمد – مكة المكرمة

بحضور الأُسر والمهتمين شاركوا فرحة 263 طفل في الحفل الختامي بعد حصاد عام من العطاء والإبداع وإنجازات من مشاركات وبرامج، وكان بمشاركة 263 من أطفال “متلازمة داون” والتوحد والشلل الدماغي في أكبر حفل ختامي أُقيم في قاعة الماسية مساء يوم الخميس الموافق 1440/8/20هـ، من تمام الساعة 6 الى 10 مساءًا، صرح بذلك المشرف الإستشاري على برامج التأهيل بمركز بادغيش للرعاية والتأهيل الدكتور محمد بادغيش.

أكد بادغيش أن الدعوة كانت موجهة لجميع أمهات الأطفال وذلك لتشجيعهم والتعرف على مظاهر التعبير لديهم من خلال تقديمهم بعض الأناشيد والفقرات المسرحية الهادفة والمعبرة عن شعورهم وامكانياتهم، وأوضح بادغيش هدف المركز من الحفل الختامي هو إدخال الفرح والبهجة في قلوب أطفال من ذوي الإعاقة، ودفعهم للتعبير عما يدور في خلدهم وتنمية قدراتهم بحضور الأُسر، وأيضًا اسوة بأقرانهم والمدارس والجامعات التي تحتفل بأبنائها.

وأبان أن تنظيم الحفل يعد منذ اليوم الأول من العام الدراسي وتجنيد كافة موظفيّ المركز وإمكانياته تم في الحفل الختامي، حيث كان هناك قرابة 100 مشارك من العاملين بالمركز، والمتطوعين في تنظيم الحفل، وأوضح أن هذا الحفل يأتي بمناسبة الإحتفال باختتام البرامج والأنشطة للعام الدراسي 1440/1439هـ، والذي يحرص على إظهار مواهب الأطفال وقدراتهم وتحويلهم إلى شركاء في بناء المجتمع ويحقق متطلبات “رؤية 2030” في رعاية هذه الشريحة الغالية، كما يرسل رسالة شكر لأسر ذوي الإعاقة باعتبارهم احدى ركائز أعضاء فريق التأهيل للوصول بهم إلى بر الأمان في الإعتماد على أنفسهم والمشاركة في بناء المجتمع.

ختم الدكتور بادغيش حديثه بأن الحفل يرسل رسالة للمجتمع بأن لا نجعل البيئة عائق أمام طموحات ذوي الإعاقة، وشدد على ضرورة تهيئة البيئة (الوصول الشامل) في جميع المرافق (بيئة العمل في القطاع الخاص والحكومي والمنتزهات والأسواق وطرق المواصلات لكي يتمكنوا من المساهمة في البناء والعطاء)، ومؤكدًا شكره لحكومتنا الرشيدة في دعم المراكز متمثلة في وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، كما لا يسعني أيضًا إلا أن نشكر مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الإجتماعية بمنطقة مكة المكرمة، سعادة الأستاذ عبدالله آل طاوي، واللجان المشرفة على المراكز بتذليل الصعوبات ووسائل الإعلام المقروء والمسموع والمرئية في نقل هذا الحفل الختامي.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى