الأخبار المحلية

202 مليون لمشروع تصريف سيول السليمانية الجنوبية في الهفوف

اشراقة رؤية – واس  :

أنجزت أمانة الأحساء ممثلة في وكالة المشاريع أكثر من 25 % من مشروع تصريف مياه أمطار ودرء أخطار السيول بحي السليمانية الجنوبية بالهفوف، والتي تتجاوز قيمة المشروع 202 مليون ريال.
وأكد أمين الأحساء المهندس فؤاد الملحم، أن المشروع يخدم أحياء (الربوة -السلمانية الجنوبية -جزء من حي السلمانية الشمالية) بإجمالي طول شبكة الانحدار 79409 أمتار طولية من قطر 315 مم وحتى قطر 3000 مم، ويرتبط المشروع بمحطة تضم 6 مضخات (4 تعمل +2 احتياطي)، فيما يتكون طول خط الطرد 3740 قطر 2600 مم من محطة الضخ إلى القناة الإستراتيجية، وبطول 2540 م من محطة الضخ إلى البحيرة المؤقتة.
من جهته أوضح وكيل المشاريع المهندس هشام العوفي، أن الأمانة تواصل أعمالها في مشروع إعادة تأهيل خط تصريف مياه الأمطار بطريق الملك فهد الذي يتكون من أعمال خطوط الأنابيب، وإعادة السفلتة وطبقات الأساس لخنادق الأنابيب، وأعمال المانهولات وغرف التفتيش والعزل وما يتطلبه المشروع من أعمال تضمن جودة مخرجات العمل، مشيراً إلى أن المشروع يخدم طريق الملك فهد – طريق الأمير سعود بن جلوي –طريق الأمير طلال بن عبد العزيز، بمساحة 20 كليو متر مربع، وبقيمة تكلفة تتجاوز 65 مليون ريال.
وأكد العوفي، الانتهاء من مشروع إعادة تأهيل خط تصريف مياه الأمطار دي ون بطريق الملك فهد، شملت أعمال التدعيم الإنشائي للأجزاء المتضررة، ومعالجة القطاع الخرساني لسقف العبارة بالكامل، وأعمال المعالجة للتشققات الإنشائية والسطحية، وأعمال المعالجة ومقاومة الصدأ للحديد، إضافة إلى العزل المائي للعبارة بالكامل بمواد إسمنتية.
يُشار إلى أن الأمانة قامت بتجهيز شبكة تصريف الأمطار للخطوط الرئيسية والفرعية، وغرف التفتيش ومصائد الأمطار من الترسبات وإبقائها بحاله جيدة لاستقبال مياه الأمطار دون عوائق، وتأهيل محطات تصريف مياه الأمطار البالغ عددها 22 محطة لتصريف السيول والأمطار.
كما تم تجهيز المعدات والآليات الخاصة للموسم ومعالجة مواقع تجمعات مياه الأمطار، وإعادة تأهيل الشوارع الإسفلتية من الحفر والأرصفة والجزر الوسطية قبل وبعد هطول الأمطار، وإزالة أي عوائق أو بقايا توجد على سطح الطريق وتؤثر على سلامة مرتاديه، إضافة الى حصر كافة مواقع تجمعات السيول والأمطار في المدن والبلدات ، ليتم تأمين كافة التجهيزات التي تساهم في تسهيل مهام فريق العمل في مواجهة السيول والأمطار، وتوزيع الكوادر الفنية والإدارية للعمل اثناء هطول الأمطار على مدار الساعة وكذلك تواجد فرق الطوارئ بمبنى الأمانة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى