الأخبار المحلية

“مدن” تدشن 14 مصنعاً جاهزاً جديداً لتمكين ريادة الأعمال والمنشآت الصغيرة والمتوسطة في المدينة المنورة

اشراقة رؤية – واس :

دشّنت الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية “مدن”، 14 مصنعاً جاهزاً بمساحة 1500م2 في المدينة الصناعية بالمدينة المنورة، وذلك لدعم روّاد ورائدات الأعمال والمنشآت الصغيرة والمتوسطة.
وأوضح مدير إدارة التسويق والاتصال المؤسسي المتحدث الرسمي قصي العبد الكريم، أن “مدن” وبالتكامل مع شركائها بالقطاعين العام والخاص تسعى لتعزيز دور روّاد ورائدات الأعمال والمنشآت الصغيرة والمتوسطة في الناتج المحلي الإجمالي إلى 35% تماشياً مع رؤية المملكة 2030، ومبادراتها في برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية “ندلب”.
وبين أن مساحة كل مصنع جاهز تصل إلى 1500 م²، منها 776م² صالة إنتاج و124 م² للمكاتب الإدارية، فيما تصل المساحة المُخصصّة لمواقف السيارات ومنطقة التنزيل والتحميل إلى 600م²، بالإضافة إلى توفير مرافق الخدمات، وأنظمة شبكات الإطفاء ومخارج الطوارئ.
وأفاد أنه تم مؤخراً تدشين 16 مصنعاً جاهزاً بمساحة 700م² في المدينة الصناعية بالمدينة المنورة، وإيصال التيار الكهربائي إلى 24 مصنعاً جاهزاً بمساحة 700م2 في المدينة الصناعية بحائل، دعماً لشركاء “مدن” من روّاد ورائدات الأعمال والمنشآت الصغيرة والمتوسطة، وتوفير الفرص الوظيفية لأبنائنا وبناتنا في مختلف مناطق المملكة.
وأبان أن “مدن” تمكنت من رفع أعداد المصانع الجاهزة إلى ما يقارب 1000 مصنع جاهز بمساحات بين 700م2 و1500م2 أكثر من 95% منها مُخصّصٌ للصناعات الصغيرة والمتوسطة، ومشروعات ريادة الأعمال، حيث تعد المصانع الجاهزة إحدى منتجات “مدن” المبتكرة لتعزيز إستراتيجيتها نحو تمكين الصناعة، والإسهام في زيادة المحتوى المحلي، وتوطين الصناعات النظيفة والخفيفة مثل المنتجات الغذائية والطبية، والصناعات الكهربائية والإلكترونية.
وقال :” إن ذروة جائحة فيروس كورونا المستجد(COVID – 19) خلال العام 2020، أبرزت أهمية دور المصانع الجاهزة في دعم الاقتصاد الوطني، وذلك من خلال مساهمتها في توفير متطلبات السوق المحلية من المنتجات الغذائية والطبية المختلفة، حيث تصدرت الصناعات الغذائية قائمة الأنشطة الاستثمارية الأكثر إشغالاً للمصانع الجاهزة بنسبة 46% ثم الصناعات التحويلية التي يغلب عليها مجال المستلزمات الطبية كالأنابيب الطبية والكمامات ونحوها في المرتبة الثانية بنسبة 14% ثم الصناعات الدوائية بنسبة 9% في المرتبة الثالثة”.
وبيّن أنه تم مؤخراً إطلاق منتج المصانع الصغيرة بمساحات جديدة تصل 220 م² كتجربة هي الأولى بالمملكة في المدينة الصناعية الثانية بالدمام، لدعم ريادة الأعمال والمنشآت الصغيرة والمتوسطة وتحفيز الاستثمارات النسائية بالقطاع الصناعي.
وأشار العبد الكريم إلى أن “مدن” أطلقت منتج الأراضي الصناعية الصغيرة ذات المساحات المتنوعة بين 1700 م² إلى 3000 م² لتحفيز مساهمة المنشآت الصغيرة والمتوسطة وريادة الأعمال في التنمية الاقتصادية، وكانت البداية بإجمالي 114 قطعة أرض بمساحات تبدأ من 1,700م² في عدد من المدن الصناعية منها: المدينتان الصناعيتان الثانية والثالثة بجدة، المدينة الصناعية بالخرج والمدينة الصناعية الثالثة بالدمام.
يذكر أن المدينة الصناعية بالمدينة المنورة تأسسّت عام 2003م على مساحة 17 مليون م2 منها 10 ملايين م2 تم تطويرها لتضم 243 عقداً صناعياً واستثمارياً ولوجستياً بين منتج وقائم وتحت الإنشاء والتأسيس.
وتحتضن المدينة الصناعية بالمدينة المنورة العديد من الصناعات النوعية أبرزها: المنتجات الغذائية، والمشروبات، والمنتجات الصيدلانية، وصناعة الحواسيب والمنتجات الإلكترونية والبصرية، والصناعات التحويلية، وصناعة الآلات والمعدات، والمعدات الكهربائية، والمنتجات الجلدية والمنتجات ذات الصلة، والمنسوجات، والمواد الكيميائية ومنتجاتها، ومنتجات المطاط والبلاستيك، ومنتجات المعادن، وصناعة مواد البناء والخزف والزجاج، وصناعة الملبوسات.
وتتمتع المدينة الصناعية بالمدينة المنورة بالعديد من المزايا الجغرافية أهمها القرب من مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي على بُعد 50 كم، و 34 كم إلى محطة قطار الحرمين في المدينة المنورة، فيما تصل المسافة بينها وبين ميناء الملك فهد الصناعي بينبع إلى 200كم.
وتتولى “مدن” منذ العام 2001م تطوير الأراضي الصناعية متكاملة الخدمات، إذ تشرف حالياً على 36 مدينة صناعية في أنحاء المملكة تضم أكثر من 4 آلاف مصنع منتج وتحت الإنشاء والتأسيس، بجانب إشرافها على المجمعات والمدن الصناعية الخاصة، كما تعمل على تطوير منظومتها الاستثمارية وتعزيزها بمعايير برنامج جودة الحياة لمواكبة تطلعات شركائها بالقطاع الخاص وتمكين دور المرأة والمنشآت الصغيرة والمتوسطة وريادة الأعمال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى