أخبار المجتمع

فلكية جدة”: “اقتران نادر بين المشتري وزحل يزيِّن قبة السماء.

صحيفة إشراقة رؤية_عليه المطيري_الطائف

قال المهندس ماجد أبو زاهرة، رئيس الجمعية الفلكية بجدة، إن الراصدين للسماء في السعودية والوطن العربي شاهدوا مساء اليوم الاثنين الاقتران النادر بين المشتري وزحل، والذي يوصف بـ”الاقتران العظيم”، وكان لعلماء الفلك الانتظار 800 عام ليرصدوا حدوثه.
وأضاف أن الاقتران العظيم رُصد بعد غروب الشمس باتجاه الأفق الجنوب الغربي؛وظهر الكوكبان مثل “نجم” واحد للراصد بالعين المجردة، لكن من خلال كاميرات التصوير أو التلسكوبات أمكن التمييز بين الكوكبين، ورؤية بعض أقمار المشتري الكبيرة.

وأن هذا الاقتران يُعتبر الأفضل بين الكوكبين منذ العصور الوسطى؛ يفصل بينهما 0.1 درجة فقط.
وهذه المسافة الظاهرية قريبة للغاية من منظورنا على الأرض، لكن تبقى الكواكب يفصل بينها مئات الملايين من الأميال في الفضاء.

وأن الاقتران العظيم حدث في يوم الانقلاب الشتوي نفسه، وهو مجرد مصادفة بناء على مدارات الكواكب وميل محور الأرض؛ ومثل هذه الاقترانات يمكن أن تحدث في أي يوم من أيام السنة اعتمادًا على مكان وجود الكواكب في مداراتها.

ويتم تحديد تاريخ الاقتران من خلال مواقع كوكب المشتري وزحل والأرض في مساراتها حول الشمس،ويتم تحديد تاريخ الانقلاب الشتوي بواسطة ميل محور الأرض؛ وإن هذه المصادفة النادرة منحت الناس فرصة رائعة للخروج، ورؤية كواكب النظام الشمس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى