مقالات

حرر قواك العقلية

بقلم:فاطمه العمري.

نَهـّضَى مستعداً ليطلق لنفسه العنان ويحرر عقله ويمضي قدماً نحو الوصول إلى طموحاته ورغباته وتحقيق اهدافه وأحلامه التي يحلم بها لكنُه وقع في فخ الخوف وقيّدُه بأغلاله  هذا خطر ، أنت لا تستطيع ، ابتعد ، لن تفعل وحاول وحاول يفك تلك الأغلال عنه وإذا بالخوف يأتي له بصورة أخرى ويقول ماذا لو رفضت؟ ماذا لو فشلت؟ واذا هو ينتقده ويهبط من عزيمته لكن عزمه وإصراره كان أقوى والشجاعة كانت المفتاح لتخلص من تلك القيود وبدأ يواجهه مخاوفه ويردد أنا استطيع ، سأقترب وأواجهه ما يعيقني سأفعل وسأنجح لن أفشل ولن أخشى من الرفض  بثقته وعزمه وشجاعته وقوته تخلصَ من قيود الخوف ومضى في طريقه وهو أكثر قوة وبدأ القلق يحاول أن يوقفه يأتي عن يمينه وشماله بالحيرة والتردد والشك وهو يحاول يقول في نفسه مهما كان الأمر سأجرب وأخذ الأمر من جانبين الأفضل والأسوأ بدل من إضاعة وقتي في التفكير الفشل وإهدار الفرصة واصل وهو يرى أن الجانب الأسوأ يمكن حله وشيئاً فشيئاً تلاشى القلق و صار عقله هادىء وصافي وزاده تركيزه وتحفيز  على الاحتفاظ بطاقته وحماسه أكثر وعلى المضيء بالأمل والتفائل 

ووصل أخيراً إلى منطقة الأمان والاسترخاء والهدوء الخاصة به .

أعلم أن :

أكبر معوقاتنا هي عدم القدرة على التحكم في عقلك والسيطرة ومواجهة المخاوف والتحرر من تلك الافكار السلبية .

أكثر ما يعوقنا عن الوصول إلى طموحاتنا ورغباتنا هي مخاوفنا وقلقنا و أوهاومنا .

 لاتسمح للخوف أن يقيدك ويهبط من عزمك وإصرارك تحلّى دوماً بالشجاعة ،والثقة ،والقوة، وأبعد وخلص عقلك و تفكيرك من القلق والشك والتردد وأعزم بإصرار وإيمان والثقه للوصول إلى ما تريد تحقيقه وماتحلم به .

  قدرتك لا حدود لها لذا حرر قواك العقلية وتصرف بجرأة وثقه إتجاه أحلامك ،وطموحاتك ،ورغباتك .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى