الأخبار المحلية

أمانة منطقة جازان تنفذ 42497 جولة رقابية منذ بداية جائحة فيروس كورونا وحتى الاثنين الماضي

اشراقة رؤية – واس :

نفذت أمانة منطقة جازان والبلديات التابعة لها 42497 جولة تفتيشية رقابية منذ بداية جائحة فيروس كورونا ، وذلك ضمن الجهود والخدمات التي تقدمها الأمانة والبلديات التابعة للمواطن والمقيم بمختلف محافظات ومراكز وقرى المنطقة.
وأوضح أمين منطقة جازان نايف بن مناحي بن سعيدان أن تلك الجهود والأعمال شملت 40820 جولة رقابية للمراقبين الصحيين، و 1677 جولة مشتركة مع الجهات ذات العلاقة، جرى خلالها إغلاق منشأتين بسبب وجود حالة اشتباه ،وإغلاق 4 منشآت لوجود حالات مؤكدة بفيروس كوفيد -19 ، وضبط مجموعة من المخالفات تضمنت 362 مخالفة تكدس في الأسواق المركزية، و616 مخالفة في مساكن العمالة، إضافة إلى 1418 مخالفة لبعض الأسواق والمراكز التجارية لعدم التزامها بالتدابير الصحية الوقائية المرتبطة بفيروس كورونا، إضافة لإصدار 213 مخالفة لمزاولة أنشطة من المحال غير المستثناة، و 3675 مخالفة من الأنشطة المستثناة المزاولة للنشاط خلال ساعات الحظر.
وبين أن الأمانة والبلديات التابعة لها أصدرت خلال المدة نفسها 2475 شهادة صحية لعدد من المنشآت ، وقامت برفع 216157 طناً من النفايات، بمشاركة 6202 فردا و 2079 آلية ومعدة من معدات النظافة والإصحاح البيئي، وأزالت 107209 أمتار مكعبة من الأنقاض والمخلفات، فيما تمت مصادرة 88981 كجم من المنتجات المخالفة وغير الصالحة ، وغسل وتطهير وتعقيم 20205 مواقع من مختلف الأماكن ، وتطهير وتعقيم 50816 من الآليات والمعدات والحاويات، مفيداً أنه تم خلال عمليات التطهير والتعقيم استخدام 1882925 لتراً من المعقمات والمطهرات بعد التخفيف.
وأشار ابن سعيدان إلى أن تنفيذ هذه الأعمال والخدمات والجهود جاءت بتوجيهات من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة جازان، ومتابعة مباشرة من معالي وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف الأستاذ ماجد بن عبدالله الحقيل، لتكثيف الحملات الاحترازية والوقائية حرصاً على صحة وسلامة المواطن والمقيم.
وأهاب أمين منطقة جازان في ختام تصريحه بالمواطنين والمقيمين الاتصال بمركز الطوارئ الموحد على الرقم “940” أو عبر تطبيق “بلدي” المتوفر في متاجر الأجهزة الذكية في حال وجود ملحوظة أو مخالفة بلدية للتعامل معها وفق الأنظمة والتعليمات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى