أخبار دولية

” أبوظبي ” ميليشيات الحوثي الإيرانية لا تفهم لغة السلام وتمارس الخداع والتضليل . .

إبتسام حكمي_ جده

إنعقدت جلسة البرلمان اليمني اليوم السبت ؛وكان بقرار من الرئيس هادي، وبحضور 141 نائبا، حيث تم إختيار سلطان البركاني رئيسا جديدا للمجلس بالاقتراع المباشر من الأعضاء الحاضرين، خلفا ليحيى الراعي. وخلال الجلسة الغير العادية بمجلس النواب اضاف الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، بمدينة سيئون في محافظة حضرموت شرقي اليمن، أن ميليشيات الحوثي الإيرانية تمارس التضليل والخداع ولا تفهم لغة السلام ؛وإن ميلشات الحوثي تحمل مشروعاً مدمراً يعكس مشروع التخريب الإيراني، قائلا: “لا نقبل الإنتقاص من سيادة الشعب اليمني ونثق بهزيمة المشاريع الخارجة عن منطق التاريخ”؛مطالبة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي المجتمع الدولي والعمل على انهاء رفض المتمردين وقف انتهاكات الحوثين ومساعيهم في عرقة جهود السلام وتكمن أهمية جلسة مجلس النواب اليمني هذه في أنها الأولى بعد إنقطاع إستمر 4 سنوات، بعد إندلاع الحرب بين القوات الشرعية في البلاد وميليشيات الحوثي الإيرانية التي انقلبت على الشرعية في العام 2014 كما دعا “هادي “اعضاء مجلس النواب الذي يلتئم للمرة الأولى منذ العام 2015؛إلى فضح جرائم الإنقلاب الحوثي،وأعرب قائلأ: أن الحوثين دمروا مؤسسات الدولة اليمنية ومنها البرلمان وإختارو طريق الشر لذلك لا نقبل نقبل الإنتقاص من سيادة الشعب اليمني الحرب ليست خيارنا، بل واجبنا تجاه وطننا وشعبنا، وعلينا أن ندافع عن أمن وطنناواستقراره”،كما دعا الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي أبناء الشعب اليمني إلى عدم فقدان الأمل من جراء الممارسات الحوثية وعلينا العمل على وقف إنتهاكاتهم والدفاع عن أمن وإستقرار وطننا وشعبنا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى