مقالات

٩٠ عاماً

بقلم : فاطمة العمري .

في مثل هذا اليوم بدأ عمر بلادي على يدي المؤسس و رمز البطولة و الشجاعة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود رحمه الله .

و بذلك جاء التاريخ لِيُسجل عمر ميلاد جديد من الازدهار و التقدم لهذا العالم .

ملأ التاريخ سجلُه من العروبة و الأصالة و القوة سطورًا .

أشُرقت شمس وطني لتضيء للعالم من سلامها و كرمها و حبها و عطائها نورًا .

في مثل هذا اليوم بُترت يد الظلم و الذل و التشرد و فتح وطني ذراعه للعدل و المساوة و الأمن و الاستقرار وضمهم بكل حب و عز و سلامة .

حضنت بلادي مُدنها بالحب  و العدل و وعدتها بالتطور و الازدهار فأقبلت بعضها مسرعة إليها تريد السلام و العدل و المحبة .

في مثل هذا اليوم صاح الصباح الحكم لله ثم للملك عبدالعزيز لتشرق الشمس بنورها المختلف عن باقي الأيام.

و ترقص فرحًا و تغني طربًا حان وقت الانتصار و حان للمجد عزًا و همه و حان وقت حصاد ثمار القوة و البطولة و الأصالة و حان وقت الربيع و حان عدلُه ليحتضن بداخله الأمن و الاستقرار و حان ليولد التطور و الازدهار من جديد .

من و إلى هذا اليوم أكملت بلادي عمرها التسعون عامًا  ادام الله الأمن و الأمان عليها .

و ما زال عدلها قائم ، و عطاؤها يُبعث ، و كرمها يُنثر و حبها يُنتشر.

أكمل وطني التسعون عامًا و ما زال جذوره الثابتة و المتينة و القوية تتجدد قوة و صلابة ليتصدى بقوة و عدل لرياح الفساد و الخراب .

و يرفرف بجناحيه بالعدل و العز و يطير بالسلام و المحبة حول العالم .

أكملت بلادي التسعون عامًا  و لا زال يُسطر حبها ، و يُكتب عطفها و لطفها ، و تُقرأ و يُشهد على عطاؤها و كرمها .

و لونها الأخضر يتجدد بريقُه نهضةً و تطور و يُخط الشهادة بيضاء برفع كلمة الحق و بسيف العدل في وجهِ كل ظالم و خائن .

أكمل وطني التسعون عامًا و نخلة بلادي قائمةً بعدله و ثابته على الكتاب و السنة ، و مثمرة بعطاؤه  و إخلاصه و مستظلة بسلامه و عطفه على كل متعب و حماية حدوده بسيفيه القوي و اللامع بالعدل و الحق .

لا زالت حكايات و قصص بلادي و بطولاتها تُحكى و تُذكر أجيالاً بعد أجيال ليقتدي بها و بالعز لمن أراد العز و الشرف لنكمل على نهجه المحب و الإخلاص لهذا الوطن العظيم و نكون يدًا بيد في حمايتها من المتربصون بها .

يا رب ادم عليها الأمن و السلامة و أحفظ و أحمي بلادي  من كل خائن  و رد كيد الأعداء في نحورهم و أجعل يا ألهي سلامك و أمنك و أمانك عليها.  

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: