خواطر

يسمعُ و يرى

بقلم – وجدان الحربي 

 

أيعقل أن ترفع يدك للسماء وأنت في عز انكسارك

ثم تُخذل ؟

لا والله لن تُخذل بل سيأتي اليوم الذي تُرزق فيه بأكثر مما تمنيت وأفضل مما طلبت مِمّن يسمعُ ويرى .

نعلم يقيناً ..

أن الحياة لاتسير على نفس الوتيرة

تقسوا لكنها سُرعان ماتلين

إذاً فلتُلِح في الطلب و لتنكسِر في دعائك

ثم اخرج بعزمك وقوتك بعدما ملئت الدموع مصلاك و أحيّت قلبك

كن متصالحاً مع ذاتك مادُمت على اتصال بمالك المُلك

فالمرء يتعافى بكونه مُسالم، راضٍ، يُدرك صِغر الدنيا فيهون عليه كل أذى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: