الأخبار المحلية

يدعو مشروع “مرسيه” الإعلاميين من مستفيدي “سكني”لحجز وحداتهم في الحي المخصص لهم

عليه المطيري_الطائف

جاء في إعلان مشروع إسكان “مرسيه”عن بدء الحجز للوحدات السكنية في حي الإعلاميين وذلك في إطار الاتفاقية الموقعة بين وزارتي الإسكان والإعلام والتي تشمل تخصيص أحياء سكنية لمنسوبي وزارة الإعلام والإعلاميين من حاملي بطاقة “المهني الإعلامي”في عدد من المدن ضمن مشاريع برنامج “سكني” التابع لوزارة الإسكان بالشراكهة مع القطاع الخاص.

ويوفر حي الإعلاميين في الرياض أكثر من 800 وحدة سكنية ذات نماذج متنوعة ضمن بيئة سكنية متكاملة  من حيث المرافق والخدمات ويمكن حجزها من خلال مراكز مبيعات المشروع الواقع في حي الصحافة على طريق الملك عبد العزيز مع تقاطع طريق أنس بن مالك وسيكون الحجز متاحاً خلال 60 يوماً للإعلاميين من مستفيدي برنامج “سكني” من حاملي البطاقة  الإعلامية ويتم فتح الحجز أمام المستفيدين الآخرين بعد انتهاء الفترة المحددة  .
مشروع “مرسيه” الذي يمتد على مساحه تزيد على 2.7 مليون م2 ونحو 4714 وحدة سكنية من نوع” ڤيلا” و552 وحدة من نوع”شقة ” ويتميز بموقعه شمال العاصمة الرياض ويوفر خدمات متكاملة تحقق مفهوم السكن النموذجي والحياة العصرية ويتميز بتصميمه الهندسي ويضم وادياً اصطناعياً وعدداً من المساحات الخضراء تجعل من المشروع معلماً من معالم مدينة الرياض إضافة إلى مرافق تجارية وصحية واجتماعية وترفيهية  ومدارس ورياض أطفال ومساجد وأندية رياضية وغيرها.
وتشمل اتفاقية الشراكة بين “الإسكان” و “الإعلام” توفر خدمات وتسهيلات عدة للعاملين من المجال الإعلامي والجهات التابعة لها وباقة من المزايا الخاصة لحاملي بطاقة “المهني الإعلامي”  التي يتم إصدارها من خلال المنصة الإلكترونية المخصصة لذلك وإمكانية الاستفادة من الأحياء السكنية الخاصة بالإعلاميين التي تتوزع في مرحلتها الأولى ضمن الضواحي السكنية الكبرى في الرياض وجدة والدمام وفقاً لاشتراطات ومعايير برنامج”سكني”
وكان البرنامج  “سكني” ممثلاً في إدارة الإسكان المؤسسي عقد مؤخراً ورشة عمل مع عددٍ من الإعلاميين والإعلاميات لبحث خطط تطوير حي الإعلاميين بالرياض وسُبل إيجاد مجتمع إعلامي يمتاز بأسلوب حياة ملائمة وبمساكن ومرافق متفردة ومحفزه تُسهم في جعلها أفضل وجهة للإعلاميين واستعرضت الورشة احتياجات وتطلعات الإعلاميين ومُهيئة للأنشطة الملائمة للإعلامي وأُسرتة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى