خواطر

يارب بردًا و سلامًا

عبير الجدعاني

واستسسلم تماما للغرق
لا أود الصراخ يا رفيقتي
لم يعد مجديا..!
قررت أن أصمت و أراقب المشهد!!

داخلي يتآكل…!
كالنار تأكل بعضها البعض أن لم تجد ما تأكله !

وأنا ابتسم واصطنع اللامبالاة!
وكأن لا شيء يحترق !

وأتابع مراقبتي لنفسي وأنا أغرق
وأنا أفقد كل شيء..
كل شيء يرحل ويذوب ويتلاشى!

يارب،
اغفر لي
عود بي إليك كن شفيعي إليك
فلا أعلم بك منك
إرجعني لمحراب العبودية
والتلذذ والأنس بك
طال الحرمان يالله
وفهمت هذا الدرس القاسي
جدًا حد الموت ….
خذ بيدي إليك إني أغرق
إني أسقط وحدي
لا أحد يسمع
صوتي المستغيث سواك..!

يارب بردًا وسلامًا على داخلي
بردًا وسلامًا على قبر أبي
بردًا وسلامًا على قلب أمي
بردًا وسلامًا على جسد كل مريض..

بردًا وسلامًا على قلوب كل العباد وعلى قلب رفيقتي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: