خواطر

وهم الأقنعة

أمل الحربي – الرياض

أتمنى أن أرحل عن هذا العالم
المنافق
الجميع يتقن التمثيل جيداً
يؤلمني أن أكتب
وامضي في عالم ليس لي مكان فيه

فقدت قدرتي في الوثوق حتى
في حواسي
فكيف البشر

بجميع مراحل حياتي
بمرها وحلوها
تساقطت أقنعة الكثير
بانت ملامحهم أكثر
تجردوا من الحقيقة
واكتساهم الزيف
اعترف

تهشمت روحي
وكسرت كالزجاج
لكنها صُقِلت
البشر معادن
مختلفة
وأوجه متعددة

متعبةٌ يا أمي
لاقدرة لي
على التصنع
وابتكار ابتسامات وضحكات مزيفة

لاقدرة لي سوى التمني
وليت كل ما نتمناه يتحقق.

لن أخبر أحداً كم كابدت روحي
سأترك لهم رحيلي مفاجأة ..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى