الأخبار المحلية

ولي العهد يعلن مساهمة المملكة بـ 2.5 مليار دولار في دعم مبادرة الشرق الأوسط الأخضر

أكد ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، اليوم (الاثنين)، أن المملكة تسعى إلى أن تكون الطاقة المتجددة تمثل 50% من الاستهلاك بحلول 2030.

وأعرب، خلال مؤتمر قمة مبادرة الشرق الأوسط الأخضر المنعقد حاليًا في مدينة شرم الشيخ المصرية، عن آماله بأن تحقق القمة مستخرجات تؤسس لمستقبل مشرق، معلنا مساهمة المملكة بـ 2.5 مليار دولار في دعم المبادرة.

وأعلن استضافة المملكة مقر الأمانة العامة لمبادرة الشرق الأوسط الأخضر، مشيرًا إلى تطلع المملكة إلى توفير أنظمة طاقة أكثر استدامة، والوصول إلى الحياد الصفري عام 2050.

وذكر ولي العهد أن تحقيق الأهداف المرجوة من مبادرة الشرق الأوسط الأخضر، يتطلب استمرارًا للتعاون الإقليمي والمساهمات الفعالة من الدول الأعضاء.

وأبان أن المملكة أطلقت مبادرة السعودية الخضراء تستهدف خفض الانبعاثات بأكثر من 278 مليون طن مكافئ ثاني أكسيد الكربون بحلول 2030، وزراعة 50 مليار شجرة وزيادة المساحة المغطاة بالأشجار إلى 12 ضعفاً، واستصلاح 200 مليون هكتار من الأراضي المتدهورة مخفضة بذلك 2.5% من معدلات الانبعاثات العالمية.

وأضاف أن المملكة قامت بتسريع وتيرة تطوير وتبني تقنيات ومصادر الطاقة النظيفة، المتمثلة باستخدام الطاقة المتجددة، بهدف إدارة الانبعاثات من المواد الهيدروكربونية.

ونوه بأن أبرز هذه الخطوات يتمثل في تنويع مزيج الطاقة المستخدم في توليد الكهرباء في المملكة بحيث يتم إنتاج 50% من الكهرباء داخل المملكة بالاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة بحلول عام 2030، والوصول بالتالي إلى إزالة 44 مليون طن من الانبعاثات الكربونية، أي ما يعادل 15% من إسهامات المملكة المحددة وطنياً حالياً، بحلول عام 2035.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى