خواطر

ولدت حرًا بلا قيود

بقلم . نورية سيف

انا ولدت حرًا ..
بلا قيود ..
فلماذا أقيّد سعادتي، وابتسامتي، و أمنياتي، وأحلامي، وطموحي.. وكل ما أريد في شخص ما؟
أنا لذاتي، ثم نفسي، ولا شيء آخر!
لن يوقفني أحد اتجاه ما أريد ..
من أراد أن يشاركني فيما سبق فـأهلًا،
ومن أراد أن يمتلكني فكل الأبواب حولي تقول له وداعًا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: