مساحة حرة

وعود فاضل تكتب: الدخلاء

بقلم: وعود فاضل

 

 

ليست الظروف تلك التي تفرق بين اثنين ..
ليست الدنيا التي لا ترضى ؛ باكتمال حب نشأ ، و نمى بين شخصين ..
تلك الأطراف المتدخلة ؛
الطرف الثالث و الرابع و الخامس ..
تلك الأطراف هي التي
تقبح ، تصغر من ؛
هذا الشعور ، و تلك المعاني و الأحاسيس ..
ليس الفتى ، ليست الفتاة ..
جشع و احتيال بلسانِ أحدهم ؛
الأصدقاء ، أو شخص له عين بهذا الحب ، و طمع بإحدى المحبين ..
و لكن استمع لي جيداً ؛
يستحيل عليك أن تدخل طريقاً طويلة في هذه الدنيا دون عوائق ..
لكن بالحب ؛
تفرِش لك الدنيا نفسها ، تسحب مطباتها، لا تعيقك..
تلك الأطراف هي التي ترمي نفسها بوسط الطريق ..
و تفجر إطار الحب ، بغصنٍ تمده لك بالشوك ..
لا ترى الشوك و لكنك تحس بضرره حين تدهسه، و تمر به..
إن أحببت يوماً ؛ من كل قلبك حقاً ، و بإخلاص ؛
فأحب بعينيك و قلبك ، لا تحب من طبلة أذنيك..
لا تنصت للقيل و القال ، و كلام العذال ..
فالعاذل ؛ لن يكون أكثر عن شخص ؛
فرق بين العصفور و ريشه ، و منع العصفور عن التحليق ..
و لكن في هذه الجعبة ؛ تكون أنت العصفور..
و هل تستطيع التحليق بجناحٍ مكسور ؟..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى