خواطر

وعود فاضل تكتب: الخذلان

بقلم: وعود فاضل

گنت لي أفضل مربي و مدرس تربيتُ و تعلمتُ على يداه ..
علمتني من المفيد الكثير ..
علمتني أن قصص الحب كلها من وحي الخيال ..
علمتني أن التركّ هو أكثر شي منطقي في هذه الحياة ..
علمتني بأن الشخص الوفي شخص مجنون ..
علمتني أن الخيانه هي أكثر شيء طبيعي في هذه الحياة ..
ظننت بأن لي أحدٌ في هذه الحياة، وصفعتُك دعتني أفيق من السبات في العسل ..
أتخرج على يداك و أكتب صفحات مفيدة لهذه الحياة و أكتب في أول سطورها، بفضلك …
لن أعاتب، لن ألوم، لن أتحدث طويلاً، سأُبقي الحديث لغيري، سأغلق عيني و فمي و أذني إلى أن يغلق قلبي ، لن أكترث ، لن أهتم ، لن أبالي ..
سأجعل من أحبني يتمنى كرهي ..
سأحترق في البداية ولكني سأرتاح في النهاية فليوفي أحدهم لأندهش، مهما صار و مهما حصل و ما نعيشه في هذه الحياة منذ فطرتنا: هوالغدر ، تناسينا الوفاء وقدسنا الخيانه والخذلان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى