مقالات

وعاهدت نفسي بأن لا ألتفت إلى من يقلل من شأني

بقلم / نادية الزهري 

وعاهدت نفسي بأن لا ألتفت إلى من يقلل من شأني
عبارة جديرة بالتطبيق لكل من يعاني من التنمر الذي يحدث بين الأقارب أو الاصدقاء أو من زملاء العمل من منا لم يحصل له موقف أو تجريح بالمجالس من هواة التنمر على من يرونه بالأفضل منه أو من يشعر بالعظمة فالمتنمر يمارس هذا السلوك الهمجي إما لشعوره بالعظمة وأنه بأنه لا يوجد أفضل منه أو شعوره بالغيرة من هذا الشخص فتجده يبحث عن أي موضوع ليمارس سلوكه المرفوض في ديننا الحنيف وفي المجتمع فكل سلوك جارح أو مؤذي محرم شرعاً
فمن يشعر بالتعالي أو الغيرة ماهو إلا إنسان يشعر بالنقص الداخلي ولا يريد أن يشعر بأن هناك أفضل منه فبدل أن يطور من نفسه ويحسن من عيوبه تجده يمارس سلوك التهجم والتنقيص من غيرة حتى يشعر بالرضا عن نفسه وهذا شخص لديه نقص بإيمانه فالمؤمن الحق لا يؤذي ولا يحسد ولا يحقد بل يتمنى الخير لغيره مثلما يتمناه لنفسه وحديث الرسول صلى الله عليه وسلم واضح وصريح فيجب علينا جميعاً تطبيق سنة نبينا بحذافيرها في حياتنا فلا نأخذ ما يناسبنا ونطبقه وما لا يناسبنا نتجاهله فهذا يسبب خلل في إيمان المسلم فلن يكون ايمانه كامل والرضا بالقضاء والقدر من أركان الإيمان السته والتي تعلمناها منذ نعومة اظفارنا فلماذا نتجاهل تطبيقها ؟
فما يمتلكه فرد ليس بشرط أن يمتلكه جاره أو أخاه وكل إنسان ميزه الله برزقه فلو تمعنا في أرزاقنا لوجدناها لا تعد ولا تحصى فقط نحتاج إلى مفهوم الرضا وتقسيم الأرزاق والانشغال بذواتنا وتطوير تفكيرنا وقدراتنا وتحسين عيوبنا إلى الافضل بدل الانشغال بحياة بعضنا ومحاوله تشويه صورة شخص أمام المجتمع فقط لنشعر برضا مزيف لا قيمة له وبعلم النفس تسمى ” العقدة الدونية ”
فالإنسان الطبيعي المؤمن لا يبحث عن عيوب الناس لما له أثر سيء على نفسه وبيئته وصحته النفسية
فلو أردنا العيش بسلام نفسي خالي من التوتر والقلق والغضب الداخلي فلنبتعد عن أذية البشر و الحسد والحقدوالغيرة الغير محمودة
وتعلم فن الغيرة المحمودة والتنافس الشريف بدون ضرر فديننا علمنا كيف نعمل ونجتهد ونفكر ولكن لا نتعدى على غيرنا
فمن يتقمص دور البرئ لمحاوله تشويه سمعة شخص سعياً لإرضاء عقدته المخفيه فلن يعيش مرتاح البال فربك بالمرصاد لكل من أراد الصعود على غيره بطرق غير سويه
فلن يجد إلا التعب والشقاء والوهن
إنني أشفق على هذه الفئة فهي تحتاج إلى من ينصحها للخروج من الدائرة المظلمة ولكن للأسف إذا أردت النصح دخلت دائرة التنمر وقلب الطاولة عليك لذلك لا يجب مخالطتهم ولا مجالستهم إلا للضرورة والحذر منهم
وترديد عبارة من يقلل من شأني فهو أقل مني ليس بالمال أو المنصب بل بالاخلاق والدين عافانا الله وأيامكم من مرضى القلوب

 

 

اظهر المزيد

مديرة العلاقات العامة دنيا بدران

هاوية للكتابة المتلذذة بالبلاغة والمحسنات البديعية .. كتاباتي تنبع من الوجدان .. لدي حس كبير للغة العربية .. بكالوريوس علم نفس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى