أهم الأخبار
أخر الأخبار

وزراء خارجية مصر والأردن وفلسطين يتفقون على إنهاء الجمود في عملية السلام

إشراقة رؤيةواس:

اتفق وزراء خارجية مصر والأردن وفلسطين على استمرار العمل لإطلاق تحرك فاعل لاستئناف مفاوضات جادة وفاعلة لإنهاء الجمود فيعملية السلام وإيجاد أفق سياسي حقيقي للتقدم نحو السلام العادل .

جاء ذلك فى بيان القاهرة الصادر في ختام الاجتماع الثلاثي التشاوري الذي عقد بالقاهرة بين وزير الخارجية المصري سامح شكريونظيريه الأردني أيمن الصفدي، والفلسطيني رياض المالكي .

وأكد البيان عمق العلاقات بين مصر والأردن وفلسطين والحرص على تطويرها في مختلف المجالات، واستمرار تنسيق المواقف إزاء الأوضاعالإقليمية، بما يخدم المصالح المشتركة والقضايا العربية ويعزز الأمن والاستقرار في المنطقة، موضحين أن قرارات الشرعية الدولية ذاتالعلاقة وآخرها القرار ٢٣٣٤، ومبادرة السلام العربية، تمثل المرجعيات المعتمدة للتفاوض، باعتبار التفاوض هو السبيل الوحيد لإحلالالسلام.

وشدد البيان على ضرورة حث إسرائيل على الجلوس والتفاوض من أجل التوصل لتسوية نهائية على أساس حل الدولتين، بما يضمن إقامةالدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة والمتواصلة جغرافياً على حدود الرابع من يونيو 1967 والقدس الشرقية عاصمتها .

كما توافق الوزراء على خطوات عمل مكثفة لحشد موقف دولي للتصدي للإجراءات الإسرائيلية اللاشرعية، وخصوصا بناء المستوطنات وهدمالمنازل ومصادرة الأراضي، محذرين من خطورتها باعتبارها ممارسات غير قانونية تمثل خرقا للقانون الدولي وتقوض حل الدولتين وفرصالتوصل لسلام عادل شامل .

ونوه البيان إلى أن القدس من قضايا الحل النهائي يُحسم وضعها عبر المفاوضات وفقاً للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية، مشددينعلى ضرورة وقف إسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال، جميع الانتهاكات التي تستهدف الهوية العربية الإسلامية والمسيحية للقدس ومقدساتهاوتغيير الوضع التاريخي والقانوني القائم .

وحذر وزراء الخارجية الثلاثة من انعكاسات الأزمة المالية التي تواجهها وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين (الأونروا) على قدرةالوكالة على تقديم خدماتها الحيوية للأشقاء الفلسطينيين .

وثمّنوا الدعم الذي يقدمه الأشقاء والشركاء في المجتمع الدولي للوكالة، وأكدوا ضرورة العمل بشكل عاجل على سد العجز في موازنة الوكالةوتوفير الدعم المستدام حتى تتمكن من تنفيذ تكليفها الأممي .

وشدد الوزراء على أهمية استمرار الوكالة في تأدية دورها كاملًا وفق تكليفها الأممي إلى حين التوصل لحل عادل لقضية اللاجئين وفقالقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة وفي سياق حل شامل للصراع على أساس حل الدولتين ، مؤكدين في الوقت نفسه علىضرورة إنهاء الانقسام وتوحيد الصف الفلسطيني حماية للقضية الفلسطينية ولتفويت الفرصة على المخططات الرامية إلى تصفيتها .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى