الأخبار المحلية

وزارة الشؤون الإسلامية تُهيئ مسجد نمرة بأحدث أنظمة التكييف وتنقية الهواء وتُعدّه وفق الإجراءات الاحترازية لاستقبال الحجاج

اشراقة رؤية – واس :

ضمن استعدادات وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد لخدمة ضيوف الرحمن خلال حج هذا العام وقفت الوزارة على جاهزية قطاعاتها كافة في منطقة المشاعر المقدسة، ومن أهمها مسجد نمرة الذي شهد خلال العامين الماضيين تنفيذ عدة مشاريع لخدمة ضيوف الرحمن من أهمها مشروع معالجة أنظمة التكييف وتنقية الهواء بمسجد نمرة وتطويرها وتحديثها، الذي يعد مرحلة انتقالية في تاريخ المسجد.
وأوضحت الوزارة أن مشروع معالجة أنظمة التكييف وتنقية الهواء بمسجد نمرة وتطويرها وتحديثها نُفّذ العام الماضي بشكل خاص يختلف عن أنواع التكييف التقليدية لتكون متماشية وملائمة للوضع الإنشائي للمسجد دون الحاجة إلى تعديل في الهيكل الإنشائي للمسجد للمحافظة على طرازه المعماري.
وبينت أن عملية التطوير تسهم بضخ مليون وثلاث مئة وخمسين قدمًا مكعبًا في الدقيقة، وسحب 70% عن طريق مراوح الطرد، و30% عن طريق المداخل والأبواب، كما تضمن المشروع تركيب 60 وحدة تكييف مركزية تنتج هواءً نقيًّا 100% ، و 122 مروحة طرد للهواء غير النقي بقدرة تكفي لتغيير الهواء مرتين في الساعة، و 494 وحدة تكييف منفصل دولابي، في نقلة نوعية ونجاح بعد أكثر من أربعين عاماً من العمل بطريقة التكييف التقليدي.
ولفتت النظر إلى أنه من المشروعات التطويرية لمسجد نمرة التي نفذتها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ترميم المسجد وعزل سقف المسجد بالكامل، وتطوير وصيانة (1000) من دورات المياه للرجال والنساء وتخصيص دورات مياه لذوي الإعاقة وممرات ومسارات خاصة لهم،
كما فُرش المسجد بأكثر من 110 آلاف متر مربع من السجاد الفاخر، وتزويد المسجد بكاميرات مراقبة وشاشات تفاعلية إرشادية للحجاج، إلى جانب تزويد كامل المسجد بالمعقمات وأدوات النظافة.
وهيأت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد مسجد نمرة وفق الإجراءات الاحترازية لتوقي فيروس كورونا والمحافظة على سلامة الحجاج وصحتهم ، كما أسندت المسجد لشركة متخصصة في مجال التعقيم والنظافة تعمل على مدار الساعة منذ بداية شهر ذي الحجة ، إلى جانب تحديد مسارات للدخول والخروج وتقسيم المسجد لتفويج الحجاج وتنظيم حركتهم وتحديد مواقع جلوسهم للصلاة، مع مراعاة تحقيق التباعد بمسافة مترين بين كل حاج وآخر من خلال وضع ملصقات تحدد مواضع الصلاة، وقد رُقّمت وصُنّفت بألوان مختلفة حسب خطة التفويج المتفق عليها مع وزارة الحج، إلى جانب تحديد منطقتي عزل صحي تديرهما فرقتان من الفرق الصحية، ومركز صحي داخل المسجد، ووجودد لفرق الهلال الأحمر، كما أُنشئ مستشفى ميداني متكامل في مؤخرة المسجد.
وكلفت الوزارة ممثلة بفرعها بمنطقة مكة المكرمة عددًا من الإداريين والمهندسين والمراقبين والمراقبات والمشرفين والمشرفات للوقوف الميداني على الخدمات ومتابعة أعمال شركة الصيانة والتشغيل بمسجد نمرة وتنفيذ الاستعدادات كافة قبل قدوم الحجاج وأثناء وصولهم والرفع بتقارير فورية عن مستوى الخدمات وضمان تنفيذ الخطة التشغيلية للمسجد خلال موسم الحج بما يضمن سلامة المصلين كي يؤدوا نُسكهم بكل يسر وطمأنينة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: