تطوير الذاتمقالات

هل يغذي عملك روحك؟

إشراقة رؤية – بقلم: مشاعل الجيزاني

 

هل يغذي عملك روحك؟
‏لا، ولكنه يغذي معدتي.

‏حوار شاهدته في فيلم
‏ لخص لي فكرة كنت في رمقي الأخير من تكوينها
‏ووَددْتُ أن أكتب عنها منذ زمن
‏في حاضرنا هذا كثير مايقولون لك
‏اعْمل ماتحب
‏اعْمل مايشبهك ويمثلك
‏اعْمل ماتشعر بأنك أنت وأنت تفعله
‏واترك كل عمل لا يشعرك بالسعادة
‏لا ياعزيزي!إذا كانت الحياة سهلة بالنسبة لك
‏فهي صعبة لدرجة الموت لدى غيرك

إذا كنت أنت تمتلك أولويات الحياة
‏وعملك فقط يجلب لك كمالياتك وماترفهه نفسك به!
‏فغيرك أولى الأولويات ليست متواجدة لديه
‏ومن أجله يعمل أي عمل أحبّه أو لم يحبّه
‏وهذا لا يعني أنه لايحب أو ليس شغوفًا بشيء في الحياة
‏ولكن ظروفه وبيئته ونشأته حددت له اختيارات معينة
‏تمكنه من أن يعول نفسه وأهله أن وُجِد
‏فلا تقارن نفسك بأحداً دائمًا .. غني أم فقير
‏ولاتزرع فكرة لدى أحدهم بأن مايقوم به خاطئ
‏فالحياة ليست كتاب نمشي به جميعًا بالترتيب
‏فـ لكلٍ منّا له قصته

اقتنع وارضَ بحياتك ..واسعى إلى تحسينها
‏واعْلم أنك ستُرزَق حسب جهدك وثقتك بربك
‏وأحب ماتعمل لتعمل ماتحب

‏فمع اجتهادك وسعيك ستصل حتمًا لمراحل متقدمة
‏تمكنك من أن تعمل وتتفرغ لما تحب
‏و اجعل طموحك وسعيك
‏أعلى  فهو ما يمكنك أن تكون بها أغنى من غيرك
‏وهو سبب وصولك للنجاح والتميز.

اظهر المزيد

مشاعل محمد

أطمح أن أكون من أفضل الكاتبات السعوديات.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: