منوعات
أخر الأخبار

هل هذا هو الحب؟

أيا قلبي العاشق، هل هذا هو الحب الذي يلهم الروح وينير الدروب؟، أنا الذي أشتاق إليك بلهفةٍ المتيم، أراك في كل حين وطيف، خيال أو حقيقة، تنبض عروقي بلهيب الحنين، ويغرق قلبي في بحر الوله الحزين، أعترف أني مغرم بك حتى الثمالة، ملهمتي بكل ألوان العالم وقد أضحت بناظري درجات بين الأحمر والوردي.

كل لحظة معك تبدو وكأنها طائر الحسون يحلق في سماء الأمان والحب يعشق لمسة يديك حد الجنون، كلما قربتُ منك، يبعث قلبي حيًا كالشمس المشرقة في صباح الربيع تلامس وجنتيك الورديتين خجلًا، أعانق تلك الهمسات العاشقة وأرقص على نغمات قلبك المتوج بالعشق، يا عشق التاج وتاج العشق.

أيها العاشق المتيم، هل هذا هو الحب الذي يجعل القلوب تدمن الوله وتتراقص على سمفونية الجمال تارة والعذوبة تارة أخرى؟، هل هو السر الخفي الذي يجمع قلبينا في حبٍ لا يعرف الحدود؟، فاجعليني معذبتي أختبر روعة الشغف في عينيك اللامعتين، ولمسة يديك الدافئتين، ودعيني أسبح في بحر العاطفة التي تحتاجني فأنا أتوق لجنة الخالدين.

الفنان التشكيلي والكاتب/ أ. أحمد آل عيـــدان

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى