خواطر

هل الفرج قريب ؟!

                   بقلم : نورة فلاح  

بين  ليلة  وضحاها إنتشر وباء أثار الرعب في البلدان وأزهق الكثير من الأرواح ، توقفت الحياة وكان لابد من أخذ الكثير من الإحتياطات  بالرغم من صعوبة الوضع الراهن إلا أن فيه خيرا كثيرا ، ولأننا مؤمنين بقضاء الله وقدره سنحسن الظن بالله ونتفائل لأن رب الخير لا يأتي  إلا بالخير

ورغم إيماننا إلا أن هناك تساؤلات تتردد دوما هكذا هو الإنسان عجول فيما يريد !

هل الفرج قريب يا الله ؟!

هل سنفرح مجدداً ؟؟

هذه الأيام أيضا ستمضي وهذا الوباء الذي أثار الرعب في العالم ما هو إلا وقت و سينقضي بمشيئة الله

سنستقبل شهر رمضان بشوق ولهفة وستكون سعادتنا أكثر من أي وقت

ستعود الحياة أجمل مما كانت عليه ، وسترتفع أصوات المأذن في

كل مكان

سنعود لممارسة حياتنا و ذلك الروتين الذي لطالما ضجرنا منه

سيجتمع الأحبه على سفرة  الإفطار منتظرين صوت الأذان

ستمضي هذه الأيام وستظل ذكرى نتعلم منها في الأيام القادمة

فقط كونوا يدا واحدة لنحارب سوياً لأجل الأيام الجميلة التي ننتظرها قال رسول الله مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد  إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى