الأخبار المحلية

هكذا بدأت المملكة في مبادرة #الحج_الأخضر هذا العام

سلطت وكالة الأنباء فرانس برس AFP الضوءَ على جانب مغاير في موسم الحج هذا العام، والذي انتهى خلال الساعات القليلة الماضية بطواف الوداع أمس الجمعة، ليبدأ ضيوف الرحمن في مغادرة المملكة وفقًا للنظام الموضوع مسبقًا.

وقالت الوكالة الفرنسية في سياق تقرير لها: “المملكة وضعت أساس الحج الأخضر هذا العام، حيث عكف الآلاف من عمال النظافة بفصل المواد البلاستيكية عن باقي النفايات التي خلفها العدد الكبير من الحجيج خلال أدائهم للفريضة المقدسة في مكة المكرمة”.

وحسب ما قاله محمد الساتي، رئيس شؤون الصرف الصحي في بلدية مكة المكرمة لوكالة الأنباء الفرنسية، فإن المملكة اتبعت مبادرة لفصل النفايات من المنبع في براميل ملونة: الأسود للنفايات العضوية، والأزرق للعلب والبلاستيك، وهو الأمر الذي يُسهل من مهام إعادة تدويرها.

وقال الساتي: “نواجه بعض التحديات الحقيقية، في المقام الأول حجم النفايات المنتجة، إلى جانب عدد الحجاج، والمساحة المحدودة حول المواقع المقدسة، والجنسيات المختلفة والطقس”.

وأضاف “الإسلام كدين لا يشجع على الإفراط، ويمكن للحجاج أن يكونوا أصدقاء للبيئة، وذلك يبدأ من خلال رفع الوعي في الوطن”.

وأشارت الوكالة الفرنسية إلى أنه تم توظيف أكثر من 13000 من عمال النظافة والمشرفين خلال موسم الحج.

وبشأن الحج الأخضر، قالت AFP: “بدأت حفنة من المعسكرات في مدينة منى، وموقع الرجم أثناء الحج، في تنفيذ خطط التحول إلى الحج الأخضر”، ومن ثم تقليص الهدر وتشجيع الحجاج على القيام بدورهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى