أخبار دولية

هذا ما قاله والد الشاب المصري الذي دفع حياته ثمناً لدفاعه عن فتاة تعرضت للتحرش

اشراقة رؤية – متابعات :

تحدث والد الشاب المصري محمود البنا، الذي قُـتل في مشاجرة؛ إثر دفاعه عن فتاة تعرضت لواقعة تحرش، في الحـادث الأليم الذي وقع بمدينة تلا التابعة لمحافظة المنوفية قبل أيام.

وقال محمد البنا والد الشاب المغدور وفقاً لـ “العربية نت”، إن ابنه كان محبوباً من سكان المنطقة ومعروفاً بطيبة خلقه وشهامته، ولم تكن تربطه بالجاني (محمد راجح) أي علاقة سوى أنهما من نفس المنطقة.

وأضاف أن القـاتل والمتهم الأول في الجريمة كان معروفاً بافتعال المشاكل وتورطه في الكثير من أعمال الشغب وحيازة السـلاح الأبيض بشكل دائم، وكان مكروهاً من سكان الحي بسبب سوء سلوكه.

وأشار الوالد إلى أن ابنه استاء من تصرفات الجاني تجاه إحدى الفتيات فكتب منشوراً على حسابه بـ “إنستغرام” ينتقد فيه التحرش ويهاجم المتحرشين، فتلقى تهديدات من الجاني عبر تطبيقات مختلفة.

وأوضح أن الجاني اتفق مع 3 من زملائه على قـتل ابنه واختاروا مكاناً وتوقيتاً يصعب على أحد من السكان أو المارة اللحاق بهم، وانهالوا عليه بالضـرب بالسـلاح الأبيض وأصـابوه بمادة حارقة، مبيناً أنه علم بالخبر حينما كان متواجداً في عمله باتصال هاتفي من والدة محمود.

وأكد والد محمود البنا أنه حريص على أخذ حق ابنه حتى لا تتكرر تلك الواقعة مع شباب آخرين، ولردع كل من يستخدم السـلاح الأبيض، وأنه في انتظار الحكم العادل لابنه من المتهمين، حيث حدد يوم 20 أكتوبر الجاري موعداً لعقد أولى جلسات المحاكمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى