خواطر

” نِصف يَّومْ ”

بقلم : هند الشمبري

نَحنُ البشر خُلِقنا في كَبد وشقاء وضجر .
هذا مَن يضجُر من هذا وذاك ، وذاك يضجُر مِن المكان وسكان المكان، نحنُ هكذا وخُلقنا أيضاً هكذا ..

ولن أقول كا أغلب البشر لن تشعُر بالنِعمة حتى تزول عنك ، لكن ماذا لو تحولت أيَامنا في نصف يوم إلى مرض ، أو هم لا يزول ، أو فاجعة كلمة قلوبنا؟
فهل ستتحمل في نصف يوم ذاك كله ؟!
لن تتحمل أيُها الإنسان .

أنظُر إلى حال فاقد هذه النعمه ،عايش فاقد هذه النعمه ستدرك ما أنتَ عليه وتعلم أنك أحسن مما تظُن ، سوف تُيقن عِندها معنى الحمد والشكر لله ..
ستعلم وقتها أنك بأفضل حال وإن مالديك قادر على إسعادك مدى العمر

إذا لاتستحقر تلك الأفضال عليك فهُناك يتمنى ماتتضجر منه يتمنى أنْ يملِكَه ولو لِنصف يوم .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى