الأخبار العالمية

نيكولاس مادورو يطلب الولاء من الجيش الفنزويلي بينما ترامب يطالب بوقف العنف في البلاد

أماني رقيق – الجزائر

لبى الجيش الفنزويلي دعوة الرئيس: نيكولاس مادورو والرامية إلى محاربة جميع الإنقلابيين وتجريدهم من السلاح، جاء هذا في الوقت الذي طالب فيه ترامب بوضع حد للعنف في المنطقة.

وبحسب وكالة الأنباء الفرنسية، فإن نيكولاس صرح في كلمة بثها للإذاعة والتلفزيون جاء فيها:  نعم نحن في خضم المعركة، والمعنويات يجب أن تكون في أعلى مستوياتها لتجريد جميع الخونة من أسلحتهم، وجميع الإنقلابيين.

مضيفاً في نفس السياق مخاطباً العسكريين ولاء دائم ولا خيانة البتة.
مواصلاً حديثه لا للخوف، إنه وقت الدفاع عن الحق في السلام.

نذكر بأن الجيش يشكل عنصر مهم في توازن الحكم وإستقراره في البلاد كما يمسك بقطاع النفط.
الجيش ومن جهته ممثلاً في وزير الدفاع أكد اليوم الخميس على ولائه للرئيس.

وفيما تضغط الولايات المتحدة على مادورو ترى روسيا بأن القضية داخلية ولا شأن للخارج بها.
كذلك الولايات المتحدة فرضت عقوبات إقتصادية على فنزويلا في محاولة منها للضغط على نيكولاس فتدفعه إلى الإنسحاب.

 روسيا وواشنطن يحاولان طرح الأزمة في فنزويلا قيد النقاش في لقاء مرتقب بين مايك بومبيو، وزير الخارجية الأمريكي ونظيره الروسي: سيرغي لافروف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى