مقالات

نسأل الله العافية

حنين معوض _ جدة 

 

إن لم يكن بك علينا غضب فلا نبالي…
ولكن عافيتك أوسع لنا ..
اللهم إنا نسألك العفو والعافية والمعافاة الدائمة..

عظيمة جدًا جدًاهذه الدعوات وأعظم مما ظننت يوما ومن ما تخيلت ، تمعنت كثيرا بها واستوقفتني تلك اللحظات التي كنت أرددها بطريقة جوفاء وأكاد أجزم أن الغالبية العظمى ليست بأفضل حال ،
عندما تكون العافية هي المطلب الأعظم والأوسع والأشمل وعندما تهدد العافية تهدد صحتك مالذي يبقى ؟ حقا لا شئ!!
كم هو رهيب هذا الصمت الذي غطى الطرقات ، وألزم الناس منازلها ، كم هو جبار هذا الهلع الذي اجتاح العالم بأسره ،
فلا فرق بين غني وفقير بين رئيس ومروؤس جميعهم في المحافظة على العافية سواء .
إنها أثمن ما يملك الإنسان وأثمن ما يعطي الإنسان إلى الإنسان ،
كنا نسأل الله المعافاة الدائمة ونحن نرفل في الصحة غير مدركين لما قد يحدث غير مستشعرين بعظيم النعمة ،
واليوم تُسخر الجهود ويُبذل الغالي والنفيس في سبيل المحافظة على العافية الدائمة ،
ما أعظمك يا ربي ، ما عبدناك حق عبادتك ،ما شكرنا عافيتك التي أسبغتها علينا ظاهرًا وباطنًا..
اللهم لك الحمد والشكر على كل نعمة اعتدنا عليها فغفلنا عن شكرها .
وفي أنفسكم أفلا تتفكرون ..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى