مقالات

نجاة العباسي تكتب: يتقِنون لعب الأدوار

بقلم: نجاة العباسي

يتقمصون دور الأصدقاء ولكنهم أخبث مما تظنون يتقنون الكذب، النفاق، والتصنع هم يتظاهرون بالوقوف جانبنا ولكنهم يحاولون تدميرنا.

ضعفاء جداً أكثر مما تتخيلون نفاقهم وكذبهم ناتج عن ضعفهم، لذلك عليك الحذر منهم لا الخوف إن كان بيدهم شيء لما اصبحوا بعدة أوجه ولكنهم أضعف من أن تخافوا منهم كل ما يريدونه يصبحوا مثلكم وعندما يفشلون يحاولون الإيقاع بك في شباكهم.

كلما نجحت وأصبحت أفضل منهم قاموا بإطلاق الشائعات عنك وتشويه سمعتك، لايعرفون للنجاح طريق أعماهم النفاق والتصنع تجدهم في أوقات المصلحة أو عندما يريدون جمع ماينشرونه عنك من أكاذيب واختلاق.

يلجأون إلى أرخص الحيل لذلك عليك أن تكون سطحي مع البعض لا تتعمق بأي علاقة فهم يتقنون دور الصديق في البدايات ولكن بالنهاية سوف يظهر لك من الصديق الحقيقي والمنافق، عند الأزمات يقف معك الصديق الحقيقي يكتم سرك ويحفظك في وجودك وغيابك أما المتقمص فيظهر وجهه الحقيقي فهوا لا يستطيع الإستمرار في لعب الأدوار لمدة طويلة.

لم يعتادوا  على الطيبة سيؤون جداً يرتدون أوجه عديدة مع كل شخص يُقابلونه فهي أكثر من لباسهم، وظيفتهم النفاق ولعب الأدوار، الكذب، والخداع.

لا يستطيعوا تدميرنا ولكنهم يكسرون ثقتنا بالغير، إن الله بيّن جزائهم بالآخرة، قال تعالى: (إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الْأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى