خواطر

نجاة العباسي تكتب: منزل طفولتي

بقلم: نجاة العباسي

 

وجدت صوراً لمنزل طفولتي وإشتقت له و لملابسي المفضله ألعابي ودميتي التي أحبها و أقص عليها يومياتي وصديقتي التي تشبهني جميعهم أصبحت ذكرى من الماضي في كل عام يمر كنت أفقد شيئاً من الماضي مع كل شخص أفقده كنت أفقد جزءً من روحي.

ولكن بقت تفاصيل طفولتي عالقة بذاكرتي تمنيت لو أن بيدي أن أعيد بعضاً من الوقت الجميل ولكن أخشى أن أعيش مرة أخرى الأحداث التي أرعبتني.

مازلت أحمل بذاكرتي بعضاً من التفاصيل الجميلة وتلاحقني الذكرى الأليمة هناك حوادث أودّ نسيانها وأشخاص كانو بحياتي أودّ عودتهم وأصدقائي المفضلين الذين كنت أشاركهم يومياتي  وأقاسمهم قطعة الحلوى.

أفتقد تلك الأيام الجميلة وأريد العودة إلى ذلك الزمن الجميل ولكن دون الحوادث الأليمة وفقدان من كانوا معنا والأخبار التي أبكتنا بسبب من فقدناهم.

كنت أصنع يومي بمشاركة صديقتي لعبتي المفضلة مع قطعة من الحلوى ونتبادل الأحاديث ونتشارك أحلامنا الجميلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى