مقالات

نجاة العباسي تكتب: مشيئة الله

بقلم: نجاة العباسي

هناك أشخاص كانو يحتلون مساحات عظيمة في حياتنا ليتهم يعودون حتى نعتذر منهم، ويسمحون لنا بالتبرير ليتهم يستطيعون العودة إلينا حتى نقول لهم كم أحببناهم كم كان غيابهم فاجعة لنا وكم إشتقنا لهم .

ليتهم يعرفون كم أحببناهم وأننا نذكرهم ونتذكر مواقف جمعتنا الآن نشتاق لهم نعم نشتاق لمن غيابهم سبب لنا الوجع  وكسرنا من الداخل غيابهم أصر بِنَا نعلم أنها مشيئة الله ولكن فراقهم صعب التحمل.

عندما تشتاق إدعِ أن يجمعكم الرحيم بالجنان وعندما تتذكر ظلم راحل أدعُ له بالمغفرة وعندما تحتاج من كان يساعدك تصدق عنه.

تجاهل كل من أساء لك لأنها فانية وإن أخطأت بيوم سارع بالإعتذار لأنك سوف تشتاق لأحدهم بيوم ولن تجده حتى وإن أردت الإعتذار.

جميعنا مغادرون لذلك عِش مع من تحبهم بقلبٍ لا يعرف الزعل ولا يحمل على أخيه شيئاً.

ندعوا لهم في كل مرة نذكر أسمائهم لأنهم بحاجة للدعاء ندعوا لهم عندما نشتاق لهم وكذلك عندما نكون بحاجتهم ونعلم أنهم ليسوا معنا ولكننا ندعوا لهم بالمغفرة، ونطلب من الله أن يجمعنا بهم جميعاً بالجنان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى