خواطر

نجاة العباسي تكتب: العيد فرحة

بقلم: نجاة العباسي

جمعات الأعياد تزيد من بهجتنا بالرغم من النقص الذي نشعر به من فقدان عزيز أو غياب من نحبهم يتغير كثير من أمور حياتنا ولكن من فضل الله علينا أن نعيش فرحة العيد.

جبر الله كسر كل من فقد وكل من تأذى من الواجب أن تشكروا الله ومن شكر الله غض البصر عن الأخرين وأن تترك الأخرين وشأنهم ولا تسخر من لَباس أحدهم لأنك لا تعلم ظروف الأخرين فرحة العيد ليس لمن يملك المال فقط بل العيد للجميع لمن يمتلك المال ومن لا يملك، العيد فرحة للمسلمين أجمعين.

العيد فرحة وبهجة لذلك تجنبوا التعليقات الساخرة التي تؤذي مشاعر الأخرين لأنك لاتعلم بظروفهم ومالذي يشعرون به لتأتي أنت وتتعمد إحراجه.

إن رأيت شخصاً حاول أن تدخل البهجة في قلبه أجعله يشعر بالعيد ولو رأيت فقيراً ينقصه شي أهدهِ ما ينقصه بإسم العيد أرسم إبتسامة العيد للآخرين كن مصدر سعادة مصدر بهجة أجعل من نفسك نكهة للعيد كن أنت عيداً لمن لا يستطيع الإستعداد له.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: