خواطر

مُختلِف جداً

بقلم – وجدان الحربي

 

مُختلف

لا  مُلفِت ولا لامع ..

لكن ، أحد أولئك الذين لاتملِك تجاههُم

إلا الدهشة .

يُصلِح

يُعطي

يبذل كُل ما بِوسعه

ليبقى كُل شيء على مايُرام .

يخشى السؤال

لأنه يعرف غالباً تلك الإجابة

ثم إنه كان يمضي دائماً

يبدو بخير ، هادئاً

يُهدي الطمأنينة لِمن حوله

ويبقى خائفاً

يُطيل الصمت

هائمٌ في العُزلة

إنه قلبي ..

قلبي الذي لا يُريد  إلا السلام .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: