الأخبار العالمية

ميليشيا حزب الله صرحت بمقتل عنصرين خلال توجيه ضربات إٍسرائيلية بسوريا

 

نجاة العباسي -القصيم

أعلنت ميليشيات حزب الله اللبنانية، عن مقتل اثنين من عناصرها في سوريا يوم الأحد، خلال الضربات الإسرائيلية في جنوب دمشق .
وفي تغريدته على حساب “تويتر”، أفاد حسين الحاج حسن النائب عن الميليشيات، بأن المهندسين حسين يوسف زبيب وياسر أحمد ظاهر قد ارتقيا أثناء قيامهما بواجبهما الجهادي، مدافعين عن لبنان والأمة”. والمسؤول لم يذكر تفاصيل المكان و الوقت الذي تم فيها مقتل الاثنين.
مواقع وحسابات قريبة من ميليشيات حزب الله قد أعلنت فيما مضى أن ضاهر من بلدة بليدا جنوب لبنان.
وصرحت باسم القتيل هو زبيب، وكان من بلدة النميرية جنوب لبنان، وهو ابن لعضو من أعضاء مجلس الإدارة في تلفزيون المنار التابع للحزب.
والسبت ليلة الأحد، كانت الغارات التي تم الإعلان عنها من قبل إاسرائيل بتنفيذها في محيط دمشق، تسبب بمقتل عنصرين من ميليشيات حزب الله اللبناني وهناك أيضاً ثالث إيراني الجنسية .

وفي الجهة الأخرى ، نفى قائد كبير بالحرس الثوري الإيراني عن إصابة أهداف إيرانية في ضربات جوية إسرائيلية بسوريا.
ونقلت وكالة العمال الإيرانية عن جنرال محسن رضائي قوله “انه كذب وغير صحيح وأن إسرائيل والولايات المتحدة لا تمتلكان القوة الكافية لمهاجمة مختلف مراكز إيران، والمراكز الاستشارية (العسكرية) لم تُصب بضرر”.

والجيش الإسرائيلي أفاد بأن الهجوم الصاروخي الذي استهدف مواقع جنوب العاصمة السورية، في دمشق، كان يستهدف خلية تابعة للحرس الثوري الإيراني بعد رصد تحركاتها.
وقال الجيش أن تلك الخلية التي “تضم عناصر من ميليشيات شيعية” كانت تستعد لمهاجمة أهداف إسرائيلية عبر طائرات مسيرة.

وخلال تطور هذي الصلة، تحدث الجيش اللبناني قائلاً إن طائرتي استطلاع إسرائيليتين تم إسقاطهم في ضاحية بيروت الجنوبية في يوم السيِّنت ليلة الأحد، الطائرة الأولى سقطت أرضا، وأما الثانية قد انفجرت وخلفت أضرار مادية.
والطائرة الاستطلاعية المسيرة قد انفجرت بالقرب من المكتب الإعلامي التابع لميليشيات حزب الله، وأدى ذلك إلى جرح٣أشخاص وأضرار مادية أخرى.
وصرح الأمين العام للميليشيات، حسن نصر الله، في تصريحات تلفزيونية، مساء يوم الأحد، إن سقوط الطائرتين “قد مثل تطورا خطيرا جدا”، وفق مانقله “رويترز”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: