مقالات

ميرفت سمرقندي تكتب ……”قف ولاتتمادى”

 

عواطفي ، حروفي ، كتاباتي …. هي ملكي …
عندما منحتك الدخول إلى محيطي والتجول في حديقتي فأنا بذلك أعطيتك مساحة مني ، فتحت لك نافذة على عالمي الوردي ؛ لتعطيني الثبات ، لتمنحني الأمان ، لتضيف لقلمي حروفاً جديدة ..
لكن ذلك ياسيدي لايُبيح لك المشي حافي القدمين فوق شتلاتي الصغيرات ، والعبث بمشاعري ..
خطوطي البيضاء لاتلوثها بِفكرك المشتت ، لاتصنع رجل ثلج باهت فوق عشبي الربيعي ..
أنا أسقي تلك الزهرات الصغيرات بحبي وشغفي ..
أُقوي عزيمتي بالتوكل على الله ، والإرادة التي لاتقهر ، أستسهل الصِعاب ، وأمُد يدي للصخرةِ التالية لأُكمل التسلق والسمو إلى المجد ..
كنهرٍ جارٍ أُزيح رُكام جَرْول وجذوع شجرٍ ثابتة ، لاتُثْنيني تفاهات عالم بأكمله ، وتُداريني نظرات شامتة من سقوطي وقيامي ..
وضْع يدي على أُذني من أصواتٍ صاخبة يزيد من قوة سماعي ، ولبس نظارتي السوداء يزيد من وضوح الرؤية لدي ، ويُفلتر الألوان جيداً ..
عندما أُمزقُ ورقة وأرميها هذا يعني أنني سأبدأ من جديد ، أغمض عيني وأُدير ظهري لأرى ماهو أجمل بإذن الله ..
أسقط مراراً وتكراراً لأقف شامخة على القمة ..
لذلك لاتتمادى بالتطاول على ممتلكاتي البريئة ..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى