خواطر

ميرفت سمرقندي تكتب: قلم أبيض

بقلم: ميرفت سمرقندي الأبيض هو الطاهر النقي من الألوان وسيدها ورائعها، يضفي على المكان فُسحة ووسع، شيء من الصفاء وكثير من الهدوء. والاستمتاع باللون الأبيض من الأمور الضرورية في حياتنا، فوجوده دومًا يشعرنا بالتجدد والحيوية.

محبو اللون الأبيض في الدلالات النفسية هم أشخاص مثاليون لما يشمله هذا اللون من معاني الهدوء والسلام والترتيب والتصالح مع الذات والنقاء.

مع اللون الأبيض يمكننا التلاعب بجميع الألوان نستطيع كسره بكل الألوان، فمثلًا اللون الأبيض مع الأخضر أو الأصفر يعطي شعورًا بالسعادة والتجدد، واللون الأبيض مع الأحمر يدل على مشاعر الحب والشغف. واللون الأبيض مع الوردي يعني الامتنان، واللون الأبيض مع البنفسجي يرمز إلى الهيام والجمال بلا وعي، أما اللون الأبيض مع اللون البرتقالي فهو الافتتان والجاذبية.

وكثير من المعاني والأحاسيس يغلفها اللون الأبيض. ألا نستمتع بالثلج الناصع البياض بالرغم من شحوب الشوارع؟ نقلب الصفحة ونبدأ من جديد على ورقة بيضاء، و نركض خلف أشخاص ونتحبب إليهم لأنهم يملكون قلبًا أبيض ليس باللون ولكن بصفاته.

نمحي السواد بالبياض دوما، مهما رتبنا السرير والأريكة والوسادة بألوان مختلفة ومشجرة نجد أن أجملها الأبيض، حتى العروس ليلة زفافها تتزين بعذرية الأبيض وطهارته. الحاج و المعتمر، حمامة السلام، براءة الأطفال. بياض لا متناهي. أميرة الفتيات النائمة هي بياض الثلج. حتى الياسمينة البيضاء إيجابية ناجحة و رائحة فواحة.

قال أبو العتاهية في الثوب الأبيض
تبدَّى في ثياب من بياض بأجفانٍ وألحاظٍ مِراض
فقلت له عبرتَ ولم تسلّم وإني منك بالتسليم راض
تبارك من كسا خديك وردًا وقدّك مثل أغصان الرياض
فقال نعم كساني الله حُسنًا ويخلق ما يشاء بلا اعتراض فثوبي مثل ثغري مثل نحري بياض في بياض في بياض

فاكتسوا بالبياض، وانفضوا الغبار عن منازلكم بالأبيض.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى