خواطر

ميرفت سمرقندي تكتب: في الشّق الآخر من العالم

بقلم: ميرفت سمرقندي

نلتقي بأشخاص في طرقات متفرقة..
تلتقي أعيننا بأعينهم ننساهم بعد اللقاء..
أشخاص نتلاقى بهم في عز الحاجة ووسط الألم..
يلتفتون إلينا بكلمات بسيطة..
ويعز علينا فراقهم بعد اللقاء..

نترافق على دروب نحن وهم ونذوب شوقًا..
لا نعرف ما هو المكتوب.. نفترق أم نبقى..
إنه حكم القلب يختار من هم هناك ولا يعلمون بنا..

ربما نلتقي بهم خلسة بنظرة إلى نجمة في السماء في نفس الوقت في سماء الشق الآخر البعيد..

قلوب تتهنى.. وقلوب تحترق
أشخاص نلتقي بهم يعشقون تفاصيلنا الصغيرة والكبيرة بحب ليس بالعادي..
وأشخاص نختفي من ذاكرتهم ويذهبون..
ونعشقهم نحن أكثر من العادي..

ربما نلتقي بهم بنسمة هواء عابرة من الشق الآخر البعيد..

ينسون، ويخونون، ويرحلون.. ونعشق نحن بجنون..
وحتى في العذاب نعيش بسعادة ولا ننسى
ربما لأنهم في الشق الآخر البعيد من العالم..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى