اخبار رياضية عالمية

مولّعة و وممتعة

 

احمد العبادي – مكة – اشراقة رؤية

لقد كانت مباراة الامس ما بين ليفربول الانجليزي وباريس سان جيرمان الفرنسي ممتعة وجميلة بكل ما تعني الكلمة وقد كان ليفربول من بداية المباراة يهاجم ويحرص على تسجيل اول اهدافة واضاع فرص كثيرة ولا نخفي عمل مدرب باريس سان جيرمان الكوتش توماس توشيل وايضا الحارس المتألق الفرنسي اريولا ولكن خطر صلاح ورفاقة انهم قامو باحراز اول اهداف المباراة عن طريق راسية قوية من قبل اللاعب ستورديج عند الدقيقة 30 وبعدها ب6 دقايق لم يصبر كثيرا ليفربول واحرز الهدف الثاني بركلة جزاء وقام بتنفيذها كابتن الفريق ج. ميلنر لاعب الوسط وبهذا اصبحت النتيجة 2-0 لليفربول ولكن نيمار ورفاقة لم يرضو على فريقهم والاستسلام ببساطة وقامو باحراز اول اهدافهم في الدقيقة 40 من قبل اللاعب توماس مونيير وبهذا انتهى الشوط الاول بتقدم ليفربول على باريس سان جيرمان .
وبعد بداية الشوط الثاني استمرت النتيجة كما هيا واضاعة الفرص من الفريقين الى ان اخطا صلاح في تمريرته وخطفها نيمار في الدقيقة 83 ليعطي اللاعب كيليان مبابي ليحرز هدف التعادل ولكن ليفربول لن يرضى بالتعادل وجاء روبيرتو فيرمينو بالضربة القاتلة في الدقيقة 91 في الوقت البدل الضائع ويحرز هدف الفوز وبهذا انتهت المباراة بفوز ابو مكة ورفاقه على نيمار ورفاقة …
في الختام
ليفربول يتصدر مجموعته في اول جولة من دوري ابطال اوروبا ..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى