الأخبار المحلية

مواطنو ومواطنات جازان: الإجراءات التي اتخذتها المملكة تؤكد أن سلامة المواطن والمقيم تمثل الأولوية القصوى

اشراقة رؤية – واس :

أكد العديد من المواطنين والمواطنات من أبناء وبنات منطقة جازان، أهمية القرارات والإجراءات الاحترازية والوقائية التي أقرتها الدولة لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد19-)، التي تبرز مدى الحرص والاهتمام التي توليها الحكومة الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- بكل ما يخدم المواطن والمقيم، ويضمن توفير سبل الراحة والرفاهية والسلامة للجميع.
وقال المواطن فارس السليماني:” إن القرارات والإجراءات التي اتخذتها الدولة -رعاها الله- مفخرة للجميع ودليلا على الحكمة والتميز، وذلك باتخاذ أفضل القرارات والإجراءات الاحترازية لحماية والحفاظ على جميع الموطنين والمقيمين في المملكة للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا وإيقاف انتقال العدوى وحصر الوباء وعدم تفشيه بمشيئة الله.
من جهته أكد الموطن عبدالرحمن الشلبي ضرورة زيادة التعاون من المواطنين والمقيمين مع الإجراءات الحكومية المتعلقة بمواجهة فيروس كورونا، مشيراً إلى أن الالتزام بالإجراءات سيقلل من انتشار فيروس كورونا بين أفراد المجتمع.
فيما أوضح المواطن علي رفاعي، أن الإجراءات الوقائية التي أوصت بها الجهات الصحية بالمملكة، لحماية المواطنين والمقيمين والحد من انتشار فيروس كورونا الجديد؛ جاءت لتصب في المصلحة العامة للأفراد والمجتمع ولحمايتهم من الأخطار والعدوى، الأمر الذي يوجب التعاون التام مع الجهات الصحية الحكومية ومساعدتهم في عدم انتشار الفيروس من خلال التقيد بما يصدر من توجيهات وإرشادات حكومية للمحافظة على صحة وسلامة المجتمع، والحرص على استخدام وسائل التطهير والتعقيم لغسل اليدين في الأماكن العامة والمنازل بشكل دائم.
من جانبه ثمن المواطن أحمد صيرفي، جهود المملكة في مكافحة الفيروس، قائلاً: “منذ بدء تفشي “كورونا” في بعض دول العالم اتخذت قيادتنا الرشيدة مجموعة من الإجراءات الاستثنائية غير المسبوقة بهدف مكافحة الفيروس المستجد والحد من انتشاره في المملكة بغية المحافظة على سلامة المواطنين والمقيمين، حيث أكدت من خلالها أن سلامة المواطن والمقيم تمثل الأولوية القصوى.
بدوره أبرز الموطن فيصل الحازمي الجهود الجبارة التي تقوم بها الدولة ممثلة بوزارة الصحة والجهات الحكومية المختصة في متابعة انتشار الفيروس والرسائل التوعية المكثفة والقرارات المنسجمة مع خطة التعامل مع الوضع الراهن، حاثًا الجميع على التقيد بالتعليمات الرسمية وتطبيق تعليمات الوقاية.
في حين دعا الموطن عقيل السعن جميع الموطنين والمقيمين بعدم الخروج من منازلهم إلا للضرورة، وأن يؤجلوا كل الأعمال التي يمكن تأجيله، وقال:” لو نظرت لأكثر الأوقات التي تكون خارج المنزل تجدها غير ضرورية لذلك حافظ على صحة عائلتك بعدم الخروج إلا للحاجة “.
وحث المواطن محمد العميش، على ضرورة تطبيق التوجيهات التي أصدرتها الجهات المعنية بأهمية مكوث الجميع في منازلهم لتجنّب عدوى فيروس “كورونا” المستجد، مقدماً الشكر لجميع الأطباء والممرضين وكل العاملين بالمستشفيات والمجال الصحي، الذين كرسوا عملهم في سبيل مساعدة المصابين بفيروس كورونا.
فيما أثنى الموطن حسن غزواني على الجهود الكبيرة والمنظومة المتكاملة التي هيأتها حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- لمواجهة فيروس كورونا، منوها بالتنسيق والتكامل بين جميع الجهات من خلال العمل بروح الفريق وتوحيد الجهود من قبل الجميع.
ونوه الموطن علي عسيري بأهمية القرارات التي اتخذتها الدولة -حفظها الله- في تنفيذ الإجراءات الاستثنائية لمواجهة انتشار الفيروس التي تمثلت في تعليق الدخول إلى المملكة لأغراض العمرة ، وزيارة المسجد النبوي الشريف مؤقتاً ، والدخول إلى المملكة بالتأشيرات السياحية للقادمين من الدول التي يشكل انتشار فيروس “كورونا” منها خطراً، وتعليق الدراسة مؤقتاً في جميع مناطق ومحافظات المملكة ، والحضور الجماهيري في جميع المنافسات الرياضية في جميع الألعاب ، وتعليق إقامة المناسبات في صالات الأفراح ، أو الاستراحات ، أو قاعات المناسبات والفنادق وإغلاق المجمعات التجارية والمقاهي وصوالين الحلاقة وعدم السماح بتناول الطعام داخل المطاعم.
بدوره أشار الموطن سلطان الفيفي إلى الرعاية والاهتمام التي أولتها الحكومة الرشيدة بالمبتعثين والمسافرين في الدول الأخرى، منذ انتشار فيروس كورونا، بإجلائهم من تلك الدول وتقديم الرعاية الصحية اللازمة، التي تأتي انطلاقاً من مسؤوليتها وحرصها الدائم على سلامة المواطن السعودي، مسخرة أجهزتها الصحية على المنافذ لضمان سلامة عودة المواطنين السعوديين القادمين من الدول الموبوءة حتى لا يكونوا سبباً في انتقال العدوى إلى أسرهم والمخالطين لهم.
فيما أشادت المواطنتين وجدان عبدالله و أبرار عريشي بمستوى الإدراك لدى المواطنين السعوديين وحرصهم على الامتثال للقرارات والإجراءات الاحترازية التي اتخذتها المملكة والتجاوب التام من جميع المواطنين والمقيمين.
ودعت طالبة قسم الإعلام بجامعة جازان سعاد بكران إلى أهمية عدم تناقل الشائعات وضرورة تقصي الحقائق والمعلومات وأخذها من مصادرها الرسمية المعتمدة، حاثة الجميع بعدم الانسياق خلف الشائعات المغرضة.
وسأل الجميع اللهَ تعالى أن يقي الوطن جميع الشرور أن يديم نعم الأمن والصحة والسلامة التي يرفل بها المواطن والمقيم في ظل القيادة الحكيمة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى