الأخبار المحلية

مهرجان الإبل: يحتضن الموروث الثقافي والحرف التراثية الشعبية والمشاركة النسائية

اشراقة رؤية – واس :

يحاكي مهرجان الملك عبد العزيز للإبل في نسخته السادسة بالصياهد، الموروث الثقافي السعودي عبر مجموعة من الأنشطة والفعاليات المصاحبة التي حرصت إدارة المهرجان على إظهارها بالشكل الواقعي، بما يعكس عراقة تاريخ الجزيرة العربية، وما تشكله الإبل من معاني مختلفة لدى أبناء المملكة.
وتصدرت الحرف التراثية الشعبية المشهد العام على جنبات شارع الدهناء مثل ( حياكة السدو، والغزل) التي عرفت الزوار على حقبة تاريخية عاشتها المنطقة زمن الأجداد وتوارثها الأحفاد اللذين حافظوا على هذا الموروث من الإندثار.
وتقول المشاركة رفعة الدوسري: أشارك في المهرجان منذ نسخته الأولى بمجموعة من الأعمال اليدوية التي تعكس موروث المنطقة وما يتعلق بمستلزمات الإبل، مشيرة أن المهرجان عبارة عن حلقة وصل بين الماضي العريق والحاضر المشرق فهو يقوم بتعريف زواره من صغار السن والشباب الذين يرتادوه بالموروث الثقافي كما يطلع مرتاديه من الجنسيات الأوربية المختلفة على غنى تراث هذه الأرض ومخزونها الثقافي.
وشهدت منطقة الصياهد جنوب شرق الرياض، أمس الأول انطلاق مهرجان الملك عبد العزيز للإبل على مساحة 32 كم2، الذي يستهدف في نسخته السادسة تأصيل تراث الإبل وتعزيزه في الثقافة السعودية والعربية وتوفير وجهة ثقافية وسياحية وترفيهية واقتصادية عن الإبل وتراثها، متفردا بالمشاركة النسائية لأول مرة حيث خُصِص شوط حصري لهن في السباقات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى