الأخبار المحلية

من مصر والمغرب والأردن واليمن.. عرب بين ضحايا انفجار بيروت

اشراقة رؤية – متابعات :

أكد وزير الصحة اللبناني حسن حمد أن عدد المفقودين من جراء انفجار بيروت الذي هز العاصمة، الثلاثاء، يفوق عدد القتلى الذين تم التعرف عليهم حتى الآن، وهو 100 قتيل كما هو معلن.

وقال حمد لـ”سكاي نيوز عربية”، الأربعاء، إن “عد الضحايا يتزايد. حتى الآن هناك حوالي 100 جثمان، وهناك الكثير من الاتصالات التي تدلل على أن المفقودين أكثر من عدد الجثامين التي وصلت إلى المستشفيات”.

ولا تزال فرق الإنقاذ والدفاع المدني تبحث عن مفقودين في مكان الانفجار الذي امتدت آثاره إلى أكثر من 20 كيلومترا في بيروت، وأدى إلى أضرار جسيمة في مئات المباني.

وأضاف حمد أن “هناك حوالي 4 آلاف جريح، والكثير من الجرحى لا يزالون من دون علاج لعدم وجود قدرة استيعابية لدى المستشفيات القريبة أو البعيدة من العاصمة، التي امتلأت بالمصابين”.

وكشف الوزير اللبناني أن تضرر 4 مستشفيات بالكامل في بيروت من جراء الانفجار، ونقل المرضى الذين كانوا يرقدون بها إلى أخرى، فاقم من المشكلة، و”حوّل الأزمة إلى كارثة وبائية صحية بامتياز”.

وقال: “نصارع من أجل البقاء، من أجل إسعاف المرضى واستقبالهم وإنقاذهم، رغم ضعف الإمكانيات وشح المواد. ليست هناك مواد طبية كافية”.

وأضاف أن مستودعات وزارة الصحة “تضررت بشكل كبير” من جراء الانفجار.

وأكد أن هذا الضرر “يزيد الطين بلة” عندما يضاف إلى ذلك وباء كورونا، ووصف الوزير ما جرى بأنه “كارثي بكل ما للكلمة من معنى”.

وأعلنت السفارة المصرية ببيروت  في بيان عبر صفحتها في فيسبوك، إن أحد مواطنيها قُتل في الانفجار ، في حين أبلغ مواطنون مصريون السفارة باختفاء آخر كان في مكان قريب من الانفجار.

وقالت السفارة اليمنية في لبنان إن يمنيين اثنين أصيبا بجروح طفيفة، من جراء الانفجار ، الذي راح ضحيته أكثر من 100 قتيل، وأصيب نحو 4 آلاف.

 كما أكدت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين في الأردن إصابة مواطنين أردنيين اثنين إثر انفجار بيروت، وقالت إنها “تتابع بشكل حثيث” أوضاع الجالية الأردنية في لبنان.

وأفادت السفارة المغربية ببيروت  بأن مواطنة مغربية تعمل بمنظمة تابعة للأمم المتحدة أصيبت بكسور في قدمها من جراء الانفجار، مشيرة إلى أنها تتلقى العلاج بإحدى المستشفيات اللبنانية.

كما أعلنت جمعية الهلال الأحمر العراقي عن إصابة 10 عراقيين خلال الانفجار، وأضافت أنهم في حالة مستقرة ويتلقون العلاج حاليا.

ومن جهة أخرى، قال رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون إن مواطنا أستراليا قتل في “الانفجار المروع”، مشيرا إلى تضرر مبنى السفارة في بيروت “بشكل كبير” من جراء الانفجار، موضحا أن “الموظفين فروا من دون إصابات خطيرة”.

وأفادت سفارة كازاخستان في بيروت، بإصابة السفير بجروح، لكنها لم تذكر مدى خطورتها، في حين تضررت أجزاء من مبنى السفارة من جراء الانفجار.

وأعلنت سفارة هولندا في بيروت من خلال بيان، إصابة 5 من موظفيها بسبب الانفجار، كما ذكرت السفارة الروسية في بيروت أن مبنى السفارة تعرض لأضرار فيما أصيبت موظفة بجروح طفيفة بشظايا الزجاج المتطاير.

كما أعلنت الأمم المتحدة عن إصابة 48 شخصا من موظفيها و27 من أفراد أسرهم و3 من زوارهم نتيجة الانفجار، من دون ذكر تفاصيل أخرى بشأن جنسيات الضحايا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: