الأخبار المحلية

ممشى السيف الشرقي.. مشروع تنموي يعزز جودة الحياة في الجبيل

اشراقة رؤية – واس :

تزخر محافظة الجبيل بالعديد من المشروعات والمبادرات التنموية التي تسهم في تعزيز جودة الحياة وأنماطها، ومن تلك المشروعات ممشى السيف الشرقي.
ويعد ممشى السيف الشرقي بالجبيل أحد المشروعات التنموية والمرافق المتخصصة التي يجد فيها هواة رياضة المشي متنفسا يسهم في تحقيق رغبتهم بممارسة هذه الرياضة وتحسين نمط الحياة الصحي في ممشى ومضمار رياضي مهيأ يضم جميع الخدمات.
ويمثل مشروع الممشى الذي يبلغ طوله 1100 متر أحد المبادرات النوعية الموجهة لتعزيز أسلوب الحياة في المدينة، ويعمل على تشجيع المجتمع على ممارسة المشي، كما يمثل الوجه الحضاري للجبيل، وأحد مرتكزات الهوية السياحية، مما يعكس الرؤية التطويرية للمحافظة.
وأوضح رئيس المجلس البلدي بمحافظة الجبيل فهد المسحل، أن مشروع ممشى السيف الشرقي، يهدف إلى تحسين تجربة الحياة في محافظة الجبيل بصورة مستدامة، وتعزيز الجهود التي تتعلق بجودة الحياة في الجبيل كون المشروع يمثل متنفس للأهالي، ويشجع على ممارسة رياضة المشي بهدف الحفاظ على الصحة العامة، تماشياً مع أهداف رؤية المملكة 2030، لرفع معدل ممارسة الرياضة في المجتمع، مشيرا إلى أن المشروع يجسد جهود المجلس البلدي الذي يسعى إلى تطوير الخدمات المقدمة لأهالي وزوار المحافظة.
وبين أن المشروع يتضمن (6) أحواض تجميلية تتسع لزراعة (24) ألف وردة موسمية، وأماكن مخصصة للأسر المنتجة ومركبات الفود ترك، لخدمة مرتادي الموقع، إضافة إلى نوافير تفاعلية متعددة الألوان تضفي لمسات جمالية على الموقع، تستخدم في المناسبات العامة، كما يتضمن مضلات مزودة بأسقف شفافة متعددة الألوان تحجب أشعة الشمس، يتم تغطيتها بالإنارة الجمالية، وتوفير (380) موقفاً للمركبات على شارع الملك فيصل الشرقي، منها نحو (130) موقفًا محاذياً للممشى، و (250) موقفاً في الجهة المحاذية للمشروع.
ويحرص ممشى السيف الشرقي على سلامة مرتاديه، وذلك بوجود مصدات تمنع مرور المركبات إلى الممشى، ووجود خطوط مشاة ثلاثية الأبعاد وممرات مزودة بعلامات تحذيرية تعمل بالطاقة الشمسية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: