مساحة حرة

ملل الدراسة لدى الأطفال.

بقلم_جهيز عبدالله

في ظل أزمة كورونا والدراسة عن بعد تعاني بعض الأسر من اهمال اطفالهم لحصصهم الدراسية و الذهاب للعب بدلاً من  الأنتباه للدرس او الخروج من الموقع التعليمي بعد برهة من الوقت والدخول لبرامج التواصل الاجتماعي.

كل هذه المخاوف و القلق طبيعيه ولكن يجب التخفيف منها لحل المشكلة في حال كان لعب الطفل او خروجه لدقائق قليلة من موقع المدرسة لايؤثر عليه دراسيا ويضعف مستواه الدراسي فا يجب التخفيف من القلق وتجنب الصراخ والشجار كي لا ينفر من الدراسة فالطفل يمضي نص وقته في مكان واحد ممسكاً بجهازه او يجلس امام شاشة الكمبيوتر لحضور الدروس فمن الطبيعي ان يشعر بالملل الشديد.

ومن الطرق التي من الممكن ان تساهم في حل هذه المشكلة تخصيص مكتب مبهج للدراسة و شراء مكتب او أثاث مريح للطفل ومن الأفضل اصطحاب الطفل و أستشارته في غرفة الدراسة وأثاثها وايضا من الأفضل بدل الصراخ على الطفل عندما يشعر الطفل بالملل من الجلوس امام الشاشه ويحاول التهرب من حضور الحصص تغيير مكان الدراسة لأي غرفة هادئة في المنزل ويحرك جسده كي تعود له طاقته.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى