الأخبار المحلية

ملتقى ومعرض تجهيزات الحج يناقش الإعتماد المؤسسي والمسؤولية الإجتماعية والمخيم الأخضر في يومه الثاني

بشرى محمد – مكة المكرمة

مبادرة مخيم الحج الأخضر، والإعتماد المؤسسي، ومقاصد الحج الشرعية، ودور المسؤولية الإجتماعية في القطاع الخاص، وتطوير منظومة الحج، أبرز فعاليات ورش عمل اليوم الثاني لملتقى ومعرض تجهيزات الحج 1440هـ، الذي ينظمه “المجلس التنسيقي لمؤسسات وشركات خدمة حجاج الداخل”، بإشراف من وزارة الحج والعمرة، بفندق “هيلتون جدة”.

استهل ورشة العمل الأولى لهذا اليوم، الدكتور عبدالله بن فيصل السباعي، رئيس قسم البحوث البيئية والصحية بمعهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة بجامعة أم القرى، بالتعريف بمبادرة: (مخيم الحج الأخضر)، مُشيرًا إلى أن فكرة المشروع انطلقت في العام 1431هـ، بالتعاون بين المعهد ووزارة الحج والعمرة، والمجلس التنسيقي لمؤسسات وشركات خدمة حجاج الداخل، ومؤسسات الطوافة، منوهًا بأن أهميته تكمن في الحد من التأثيرات على بيئة المشاعر المقدسة بما يحقق رؤية المملكة 2030، وتطوير إدارة النفايات الصلبة بمشعر (منى)، بالطرق البيئية، التي تتلاءم مع قدسية المكان والزمان، وأشار إلى أن الوزارة قد طالبت شركات ومؤسسات خدمة حجاج الداخل، بالتوسع في هذه التجربة وتطبيقها في جميع المخيمات في مشعر منى بشكل تدريجي.

من جانبه قدم الدكتور عمرو المداح، المشرف العام على قطاع التخطيط والتطوير بوزارة الحج والعمرة، رقة عمل حول: (تطوير منظومة خدمات واقتصاديات الحج)، مستهلاً حديثه بالتعريف بدور “الوزارة”: (نقطة الوصل والتواصل بين جميع المسلمين في كافة أنحاء العالم أو من ينوب عنهم في كل ما يخص الحج والعمرة، وبين منظومة الحج والعمرة في المملكة العربية السعودية من القطاعات العامة والخاصة وكل من يقدم خدمات للحجاج والمعتمرين والزوار، في كامل رحلتهم من الفكرة إلى الذكرى)، معرجًا على أهداف رؤية المملكة 2030، ومتناولاً رؤية الوزارة لرحلة الحج والعمرة في العام 1451هـ / 2030م، والتي ستعتمد على “تقنية المعلومات”.

كما تناول الدكتور عمرو المداح آليات تطوير منظومة الخدمات، منوهًا بتوقيع الوزارة مذكرات تفاهم مع (4) جامعات سعودية لتدريب العاملين في هذه المنظومة وتأهيلهم.

عقب ذلك تحدث المستشار في الجودة والتميز الأستاذ خالد الحازمي، عن: (مفهوم الإعتماد المؤسسي)، موضحًا كيف تستطيع المنشأة أن تكون في الطريق الصحيح لكي تُعتمد في برنامج “الجودة”، وذلك بالتطبيق على شركات ومؤسسات خدمة حجاج الداخل، مشيرًا إلى رؤية المملكة 2030، قد نصت في محور: (وطن طموح)، على السعي للعمل وفق معايير عالية من الشفافية والمسؤولية، مشددًا على أهمية أن تتبنى هذه الجهات معايير للتميز والإعتماد المؤسسي، للحصول على شهادة الإعتماد.

(مقاصد الحج الشرعية)، مثّلت الموضوع الرابع الذي تم تناوله في ورشة العمل، حيث تحدث د.حسن بن عبدالحميد بخاري، أستاذ أصول الفقه المشارك بجامعة أم القرى، المقاصد الشرعية للحج، مبينًا معناها وأهميتها، وأنواعها، وطرق التعرف عليها.

وفي الختام استعرض النائب الأول للرئيس التنفيذي لبنك “الجزيرة”، رئيس مجموعة المسؤولية الإجتماعية برنامج: (خير الجزيرة… لأهل الجزيرة)، كنموذج عملي لهذا الجانب، كما تناول تطور مفهوم المسؤولية الإجتماعية، ومحددات التنمية المستدامة، وأدوار القطاعات الثلاثة: (الحكومية و الخاصة، والجمعيات الخيرية).

واختتمت ورش عمل هذا اليوم، بتكريم المشاركين بدروع تذكارية، لتشهد الفترة المسائية، انعقاد الجمعية العمومية السابعة، للمجلس التنسيقي لمؤسسات وشركات خدمة حجاج الداخل”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى