الأخبار الثقافية والفنية

مكتبة الملك عبدالعزيز تُشكّل مكتبة بحثية تتناول القضية الفلسطينية والمقدسات في القدس والمسجد الأقصى

اشراقة رؤية – واس  :

عملت مكتبة الملك عبدالعزيز العامة على تشكيل مكتبة بحثية متفردة تتناول القضية الفلسطينية، والمقدسات في القدس والمسجد الأقصى، تحتوي على آلاف الكتب التي تتناول فلسطين من مختلف الأبعاد التاريخية والاقتصادية والاجتماعية والتاريخية والجغرافية والدينية والثقافية، كما أنها تضم كذلك مجموعة من الكتب النادرة باللغات العالمية .
واهتمت المكتبة منذ إنشائها بقضية فلسطين وتوثيق تاريخ القدس، وعقدت المؤتمرات والندوات العديدة منها: ندوة ومعرض مصور عن القدس في العام 1998م وفق السياق الذي تنتهجه المكتبة لحفظ الإنتاج الفكري العربي والإسلامي عموماً، والفلسطيني على وجه الخصوص، كنهج سائد للمملكة العربية السعودية التي أولت هذا الأمر اهتماماً بالغاً منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز -طيب الله ثراه- مروراً بجميع ملوك المملكة -رحمهم الله- وحتى هذا العهد الزاهر بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين -حفظهما الله- .
ويشكل التراث العربي والمقدسات الإسلامية ركنًا أساسيًا من عمل المكتبة، ففي الشأن الفلسطيني تضم المكتبة قاعدة كبيرة من الكتب والوثائق والخرائط، كما أصدرت بشأن الأقصى كتابًا ضخمًا مصورًا عن كل الأماكن المقدسة والأماكن التراثية ومسجد قبة الصخرة والمسجد الأقصى ويتضمن مجموعة كبيرة من الوثائق والصور النادرة بعنوان ” الأقصى ” . ويتضمن عبر أكثر من 360 صورة جميع تفاصيل المسجد الأقصى جزءًا جزءًا ، من حيث : مكوناته، وتاريخ بنائه، ومحتوياته، ويستعرض موقعه الجغرافي بمدينة القدس ووجوده التاريخي وأهميته الدينية لدى المسلمين.
ومن خلال التعاون بين المكتبة والأونروا تم إطلاق شبكة مكتبات الأونروا، حيث وفرت مكتبة الملك عبدالعزيز العامة عبر مركز الفهرس العربي الموحد الإمكانية الفنية لأخصائيي المعلومات في برنامج التربية والتعليم، إذ تم استيراد بيانات آلاف الكتب وأوعية المعرفة الأخرى التي شكلت قاعدة بيانات المكتبات الفلسطينية من الفهرس العربي الموحد لتصبح مُتاحة عبر شبكة المكتبات الإلكترونية الخاصة بالأونروا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى