الأخبار العالمية

مقتل جنديين فرنسيين وتحرير رهائن

فاطمة المولد – مكة المكرمة

 

أعلنت الرئاسة الفرنسية اليوم الجمعة عن مقتل جنديين فرنسيين أثناء تحرير رهائن شمالي بوركينا فاسو وقد حدثت هذه العميلة العسكرية ليلاً وكان الهدف منها: تحرير سائحين فرنسيين هما: بارتيك بيك، ولوران لاسيمويا.

ولكن لم يتمكن من تحريرهم بل فقد أثرهما في حديقة بندجاري الوطنية في بنين وكان ذلك في الأول من شهر مايو الحالي.

وأثناء هذه العملية تم الأفراج عن رجل أميركي وآخر كوري وفرنسيين أثنين.
أما السائحين الفرنسيين فقد خطفا في رحلة سفاري في بنين وتم العصور على المرشد المحلي ميتا وحصل ذلك في الأسبوع الماضي.

وأرسل الرئيس: إيمانويل ماكرون تهنئة للقوات المسلحة الفرنسية لقيامها بأعمالها وحرصهم على تحرير الرهائن وكل من عمل معهم. وذكر مردفًا أنه ينحني إجلال أمام الجنديين الذي فقدما حياتهما لأجل إنقاذ المواطنين ويعبر ذلك عن ولائهم وحبهم الشديد لوطنهم وأبناء وطنهم.

وكذلك قامت وزيرة الدفاع: فلورنس بارلي في بيان مفصل لها شكر كل من ” السلطات في بنين وبوركينا فاسو والولايات المتحدة لدعمها القوي والمتواصل في العملية.

وقد عانت بوركينا فاسو منذ سنوات عدة تمتد لأربعة سنوات من هجوم متكرر تمركز في شمال البلاد ثم إستهدفت العاصمة ومناطق أخرى باتجاه الشرق وهذه الهجمات كان يسقط فيها دائماً العديد من القتل ونسبت الهجمات إلى جماعات متشددة جداً من بينهم أنصار الإسلام وداعش.

وحسب الإحصاء الذي قامت به فرانس برس أن الهجمات أسقطت حوالي مئات القتلى في عام 2015.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى