الأخبار المحلية

مع بدء العام الدراسي.. “باداود”: السعودية من أكثر الدول منحًا للإجازات المدرسية

اشراقة رؤية – متابعات :

مع بدء العام الدراسي غدًا، يلفت الكاتب الصحفي إبراهيم محمد باداود إلى انتهاء واحدة من أطول الإجازات الدراسية، والتي استمرت قرابة الـ4 أشهر، مستغربًا أن البعض يطالب بتمديد الإجازة، ويطالب الكاتب بأن نبدأ العام الدراسي بحماسٍ وتفاؤل، وأن نستعدّ كأولياء أمور وطلبة وطالبات ومعلمين ومعلمات لأن نجعل انطلاقة هذا العام الدراسي انطلاقة مميزة وجادة، وأن نجعل اليوم الأول يوم فرح للطلاب.

أطول إجازة مدرسية
وفي مقاله “انتهت الإجازة.. وبدأت الدراسة” بصحيفة “المدينة”، يقول باداود: “غداً يبدأ الفصل الدراسي الأول وتنتهي واحدة من أطول الإجازات الدراسية، والتي استمرت قرابة الـ4 أشهر للطلاب والطالبات (ثلث العام) تقريباً، ومع أنها كانت من أطول الإجازات، إلا أن الغريب أن البعض يطالب أيضاً بتمديد الإجازة وكأنه يريد أن يقضي العام كله في إجازة، ويا ليت أسباب مطالبة أمثال هؤلاء بالتمديد لإنجاز مهام أو إنهاء مشاريع هامة، أو القيام بأعمال تعود عليهم بالنفع والفائدة، بل على العكس من ذلك؛ فكثير منهم يعيش في فراغٍ كبير، ليلهم نهار، ونهارهم ليل، فهم بين سهرٍ ولعب في المساء، ونوم وخمول في الصباح؛ مما جعل كثيرًا من الأسر تنتظر انتهاء الإجازة بفارغ الصبر”. 

إجازات الدول الأخرى
ثم يقارن باداود بين المملكة والدول الأخرى من حيث الإجازة المدرسية، ويقول: “تُعدُّ المملكة العربية السعودية واحدة من أكثر الدول حول العالم منحاً للإجازات بمختلف أنواعها، وتختلف الإجازات بين الدول وفقاً لقوانين العمل في كل دولة، في حين تعتبر المملكة من أوائل الدول منحاً للإجازات الرسمية بمعدل شهرين، أما على مستوى السنة الدراسية فيُعدُّ العام الدراسي بالمملكة من أقصر الأعوام الدراسية بين دول العالم؛ إذ تتراوح مدته بين 140 – 150 يوماً، فضلًا عمَّا يعترض هذا العام من مناسبات مختلفة تستوجب توقيف الدراسة، في حين نجد أن معدل أيام الدراسة طوال العام في بعض دول العالم الأول كاليابان يصل إلى 253 يوماً، وفي سويسرا 207 أيام، وفي هولندا 200 يوم، أضف إلى ذلك أن اليوم الدراسي لدينا هو من أقصر الأيام الدراسية؛ إذ لا تتجاوز مدته 6 ساعات، في حين نجد أن اليوم الدراسي في تلك الدول بمعدل من 8- 9 ساعات يومياً”.

لنبدأ بحماس
وعن بدء العام الدراسي، يقول باداود: “عمومًا انتهت الإجازة، وغداً يبدأ العام الدراسي الجديد، فلا بد أن نبدأ هذا العام بحماسٍ وتفاؤل، وأن نستعد كأولياء أمور وطلبة وطالبات ومعلمين ومعلمات لأن نجعل انطلاقة هذا العام الدراسي انطلاقة مميزة وجادة، وأن نبادر بضبط مواعيد النوم من أول يوم، وأن يحرص أولياء الأمور على إعداد طعام الإفطار لأبنائهم، ومرافقة أطفالهم في أولى المراحل الدراسية لإبعاد أي خوف أو توتر لديهم، وعلى المعلمين والمعلمات استقبال الطلبة والطالبات بفرحٍ وابتسامة وتهنئة ببدء العام الدراسي الجديد”. 

يوم فرح وسعادة
ويطالب باداود أولياء الأمور والمعلمين بأن يجعلوا اليوم الأول يوم فرح للجميع، ويقول: “اليوم الأول في العام الدراسي يجب أن يكون يوم فرح وسعادة، وبهجة وسرور، فالكل جاء لهدفٍ واحد، وهو (التعلُّم)، وعلى أولياء الأمور والطلاب والطالبات والمعلمين والمعلمات أن يحرصوا سوياً على تحقيق هذا الهدف الأسمى، وأن يجعلوا من هذا اليوم يومًا تاريخيًّا يشتاق إليه جميع الطلبة والطالبات كل عام”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: