الأخبار المحلية

معلم سعودي يتحدى كورونا والسرطان ويتابع طلابه من المشفى.

إشراقة رؤية_أماني أبوتايه_تبوك 

في رحلة التعليم عن بعد، لم يتوان المعلم السعودي محمد بن حسن الفيفي عن أداء رسالته وواجبه تجاه طلابه رغم إصابته بالسرطان وكورونا.

ويشرح المعلم الفيفي الدروس لطلابه ويتواصل معهم وهو على سريره بمستشفى مدينة الملك فهد الطبية.

ونشرت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض عبر حسابها في تويتر، معلم اللغة العربية محمد بن حسن الفيفي، من منسوبي مدرسة أبي عمرو الداني التابعة لمكتب تعليم الغرب، تحدى ظروف كورونا والسرطان، ومن السرير الأبيض ظل يتابع طلابه عبر منصة «مدرستي».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: