أخبار المجتمع

معاً نلبي دعوة القاده

صحيفة إشراقة رؤية_هدى آل عمر 

بعد إعلان سمو سيدي خادم الحرمين الشرفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله رؤية 2030 .. أشاد حفظه الله ورعاه بأهمية دور المواطنين والمواطنات بدعوته لنا للعمل معاً لتحقيق هذه الرؤية الطموحة بقيادة مهندس الرؤية أمير الشباب سمو سيدي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان حفظه الله ملهم المواطنين والمحفز لهم في الدعوة التي تلت إعلان برنامج التحول الوطني ٢٠٢٠ حينما قال سموه ( هذا طموحنا فشاركونا تحقيقه) بدأ مجموعة من المواطنين والمواطنات مفكرين وبيوت خبرة ورجال وسيدات أعمال وعدد من فرق التطوع بعقد العديد من ورش العمل للتعرف على كافة ملفات الرؤية ومستهدفاتها و عملوا على معرفة رؤية و رسالة ومهام وأهداف الجهات وذلك للمشاركة في تحديد التحديات وابتكار الحلول التنظيمية والتنفيذية والتمويلية للإسهام في دعم الجهود المبذولة من قبل الجهات ذات العلاقة لموائمة البنية التحتية الرقمية لتطلعات رؤية ٢٠٣٠ وذلك لاستثمار كافة الإمكانات المتاحة وتوحيد الجهود والسعي العلمي الجاد للمساهمة في تحقيق هدف الملك الأول حتى توصل هؤلاء المواطنون إلى ابتكار نموذج عمل توعوي استثماري بني على إستراتيجية وطنية تكامليةشمولية تبرز دور القطاع الخاص وتخلق فرصاُ وتولد وظائف وتدعم الاقتصاد المعرفي والرقمي وتدعم تفعيل الوظيفة الثالثة للجامعات وتتيح الفرص للبنوك والجهات المانحة على تفعيل واستثمار المسؤولية الاجتماعية والذي ساهم في ابتكار مؤشر للمسؤولية الاجتماعية للنهوض في القطاع غير الربحي ودعم وتنظيم العمل التطوعي وتطويره وتمت تسمية هذا العمل بمبادرة ” تلبية ” تلبيةً لدعوة خادم الحرمين الشرفين وولي عهده الوطنية والتي بدأت خلال هذه الأيام بإطلاق حملتها التعريفية وذلك سعياً من إدارة المبادرة لتفعيل سبل التعاون مع الجهات ذات العلاقة للتكامل في استثمار استراتيجية المبادرة للإسهام في تسريع تحقيق مستهدفات رؤية ٢٠٣٠ كي تصبح بلادنا نموذجاً ناجحاً ورائداً في العالم على كافة الأصعدة هدف الملك الأول وهدفنا جميعاً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى